أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

مصطفى ياسين لـ أسرار المشاهير شهر رمضان قصير لا يحتمل التقصير

حوار ريهام طارق

مصطفى ياسين لـ أسرار المشاهير شهر رمضان قصير لا يحتمل التقصير

يأتي شهر رمضان، زائر كريم يمنحنا بريقاً جميلاً وسعادة تملأ قلوبنا، و تنساب أيامه بسرعة البرق، ورغم رحيله يترك وراءه ذكريات لا تنسى.

وفي هذا الشهر الفضيل، يتشارك نجوم الفن حكاياتهم و أسرارهم معنا، و يروون لنا قصصاً تجمعنا بـ اجواء سحرية، ويعكس علينا الإعلامي مصطفى ياسين هذه الأجواء المميزة من خلال صفحات جريدة “أسرار المشاهير“.

يسعدني أن أرحب بكم في هذا الحوار الصحفي الشيق وأن أكون مضيفاً لأحد أبرز رواد عالم الإعلام والصحافة في مصر.

الإعلامي الكبير مصطفى ياسين، الذي بصم بأسلوبه الراقي و مهنيته الاستثنائية على المشهد الإعلامي.

إن تاريخه المشرف ونشاطه الدؤوب في مجال الإعلام يثلج الصدور ويشكل نموذجاً مشرفاً للتميز والاجتهاد، وعمله المتميز و إسهاماته القيمة في مجال الإعلام لها بصمة لا تنسى، وتعتبر مصدر إلهام للجيل الجديد من الصحافيين و المذيعين، وحضوره معنا يضفي على هذا اللقاء قيمة خاصة، فهو ليس فقط شخصية إعلامية مرموقة، بل أيضاً رمز للتميز والمهنية في عالم الصحافة.

الإعلامي ومقدم البرامج المصري، مصطفى ياسين، شهد مسيرة تلفزيونية غنية بالإنجازات، حيث قام بتقديم عدة برامج منها “ملكة المطبخ” عام 2012، و”طلع الشرير اللي جواك” عام 2015، كما تألق في مسلسل “الضاهر” عام 2019. وقد شغل أيضًا منصب رئيس تحرير برنامج “المسلسلاتى”، ويعود لنا في أحدث أعماله ببرنامج “وش تاني” الذي يعرض على قناة تليفزيون مصراوي.

نحن متحمسون لاستكشاف اجمل الذكريات واطرف المواقف التي عاشها الإعلامي مصطفى ياسين في شهر رمضان الكريم.

 مصطفى ياسين يكشف لـ أسرار المشاهير عن ذكرياته والسحر في شهر الخير

 ذكرى أول اتصال تهنئة رمضانية: والدتي أول من كانت تلتقي التهنئة 

من هو أول شخص تتصل به وتقول له رمضان كريم ؟

الوالدين دائماً هما الأولى الذين نفكر فيهم و نتصل بهم لتقديم التهاني بحلول شهر رمضان الكريم، وكانت أول شخص أتصل به وأقول له ‘رمضان كريم’ هو والدتي، رحمها الله، حيث كانت أول شخص أقدم له التهنئة بحلول شهر رمضان الكريم.

روتين مصطفى ياسين في رمضان: بين العبادة وتخصيص الطعام

عاده لـ مصطفى ياسين في رمضان لا تتغير ؟

عادتي الثابتة في شهر رمضان تتجلى في مجموعة من الأعمال الدينية و الروتينية التي أحرص عليها بشكل ثابت، منها ختم القرآن الكريم وصلاة التراويح، كما أحافظ على عادة قديمة جداً وهي إعداد طبق السلطة والشوربة للإفطار.

رحلة إلى سيدنا الحسين: ذكريات رائعة في شهر الصوم

ذكرى جميلة في حياة مصطفى ياسين مرتبطة بشهر رمضان الكريم؟

إحدى أروع الذكريات التي ترتبط بشهر الكريم هي ذكرى زيارتي لسيدنا الحسين، حيث كنت افطر واتسحر في الهواء الطلق، ثم أدخل المسجد لأصلي صلاة الفجر وأقضي الليل هناك بكل سكينة وتأمل.

سحر رمضان: بركة الروحانية ودفء التواصل الاجتماعي

ما هو أكثر شيء يسعدك عندما تراه في رمضان ؟

أشعر بسعادة كبيرة عندما أفتح عيني في شهر رمضان، وأجد الأجواء المميزة التي تملأ القلوب بالبهجة والسكينة، في تلك اللحظة يمتلكني شعور بالفرح عند رؤية الفوانيس الملونة تتلألأ في الشوارع والزينة تزين المكان، و أسمع صوت الأذان يحدث الهدوء ويدعو للتأمل والصلاة.

إن رمضان شهر مميز بطعمه الخاص و لمساته الروحانية، وهو فرصة للتواصل مع الله وتقوية العلاقات الاجتماعية، و اجد خلال أيام رمضان، ينبعث الخير والبركة في كل شيء حولي، وتتجلى العطاء والتسامح في أفعال الناس. 

والاهم تجمعات الأهل والأحباب لقضاء الوقت معًا في الصلوات و الإفطار الرمضاني، مما يعزز الروابط العائلية ويعمق الصلات الاجتماعية. 

و بالنسبة لي، فرمضان ليس فقط شهرا من الصوم والعبادة، بل هو أيضًا فرصة للتأمل والتغيير الإيجابي في الحياة، ولذلك أتطلع دائمًا إلى قدومه بشوق وفرح.

 

لمسات الفرح وروح رمضان تظهر في التجمعات العائلية

هل تفضل الزيارات والتجمعات العائلية في رمضان أم لا ؟

بالطبع، أفضل الزيارات والتجمعات العائلية في شهر رمضان، حيث تعيد هذه الفترة إحياء فكرة تجمع العائلة على المائدة، والتي يبدو أننا قد فقدناها في زماننا الحالي.

إن رمضان يعتبر فرصة مثالية للتواصل الأسري وتبادل الحديث والذكريات، وهو وقت يمكن فيه للأفراد أن يتجمعوا مجددا حول المائده الرمضانيه ، وبهذا يمكن خلق جو من الحميمية والمحبة والتلاحم الأسري، مما يجعلها تجربة لا تنسى تجدد بناء الروابط العائلية بشكل جميل ومميز، و تضفي لمسة من الفرح والسعادة على الأجواء، حيث يتم تبادل الضحك والمرح بين أفراد العائلة، وتتمتع بالطقوس والتقاليد الجميلة مثل تناول الإفطار معًا وقراءة القرآن والصلاة سويًا.

رمضان فرصة ذهبية لا تعوض بأي وقت آخر في العام لتعزيز الروابط الأسرية وتعزيز الروح الإيجابية في المنزل، وتجربة تعكس القيم الأسرية والتراث الثقافي.

ألتزم بصلاة التراويح في المسجد دائما خلال شهر رمضان

ما هو الشيء الذي تحافظ علي فعله بانتظام في رمضان ؟

في رمضان، ألتزم دائمًا بأداء صلاة التراويح في المسجد، إذ تعتبر من الأمور الهامة بالنسبة لي واحرص على الالتزام بها بانتظام.

 

وصفة مميزة لتحضير كوب التمر واللبن بعد الفطار في رمضان

ما هو الطبق المفضل لـ مصطفى ياسين علي مائدته الرمضانية؟

طبق الشوربة هو من بين أطباقي المفضلة في رمضان، وبعد الإفطار أحب إعداد كوب من اللبن والتمر.

 و سـأخبرك بطريقة اعدادها:

بخطوات سهلة وسريعة:

وضع كمية من البلح المبلل في اللبن مع القليل من القرفة والمسكرات حسب الرغبة، ثم وضعه في الثلاجة ليبرد، وبعد الفطار يكون جاهزا للتمتع بطعمه الرائع.

الازدحام في الشوارع السبب الرئيسي في العصبية في نهار رمضان

ما هو أكثر شيئ يثير غضبك وأنت صائم ؟

خلال شهر رمضان، تجربة الازدحام في الشوارع تثير دائمًا غضبي و توتري بشكل كبير. لا يقتصر هذا الازدحام على أوقات محددة في النهار فحسب، بل يمتد طوال اليوم، مما يجعل التنقل بين المكان والآخر أمرًا صعبا للغاية.

كما يتسبب الازدحام أيضاً في إضاعة الوقت والطاقة، ويزيد من مستوى التوتر والضغط النفسي، مما يؤثر سلبا على حالتي المزاجية و قدرتي على التحمل.

 

ذكريات رمضان: بصمة والدتي في قلبي

شخصية تفتقدها هذا العام في شهر رمضان الكريم ؟

أعتقد أن فقدان والدتي رحمها الله في شهر رمضان الكريم يجعل هذا الشهر أكثر حزنا و اشتياقا لها، و يجعلني أشعر بالحنين لذكريات رمضان السابقة التي قضيتها مع والدتي، مثل تحضير الطعام معًا، والصلوات في جو من الروحانية، واللحظات المميزة في الأسرة. 

ما هو افضل دعاء لك تحافظ عليه عند الإفطار ؟

الدعاء المعروف.. اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت وبعد ذلك ادعو الله بكل ما اتمناه و اريده.

صيام الروح و التحكم بالغضب في رمضان تتمثل في قول اللهم إني صائم 

كم مرة تقول اللهم اني صائم في نهار رمضان؟

كلما تعرضت لمواقف محفزة للغضب خلال يومي في رمضان

 مثل سماع الشتائم أو التعامل مع الازدحام المروري، ألجأ إلى قول “اللهم إني صائم” للحفاظ على هدوء أعصابي وتفادي ردود الفعل السلبية.

رمضان: فرصة للتحول والتطور الروحي بلا حدود

كلمه منك للقارئ بمناسبة شهر رمضان ؟

شهر رمضان قصير لا يحتمل التقصير“، هذه العبارة تجسد معنى عميقاً يدعونا إلى استغلال كل لحظة في هذا الشهر الفضيل للتقرب إلى الله وزيادة الطاعات والعبادات. 

إنها فرصة لنعيش كل لحظة بتركيز و تفاني في الطاعات والعبادات المختلفة، و نمارس كل الطقوس الروحانية التي تعيننا على الانتفاع الأمثل من هذا الشهر الكريم.

 وعندما نتعامل مع هذا الشهر بكل اجتهاد واستشعار لقيمه وأهميته، فإننا نجد في نهايته بتغيير إيجابي في أنفسنا، حيث نعود كما لو كنا ولدنا من جديد، محملين بالطاقة الروحية والعزيمة لمواصلة الطريق نحو الخير والتقدم. لذا، يجب علينا أن لا نقصر في أي طاعة أو عبادة خلال هذا الشهر المبارك، بل نستثمر كل لحظة في تحقيق النجاح الروحي والتقدم الشخصي. 

وبهذه الروح، نتمنى لكم جميعًا رمضانا كريمًا، مملوءًا بـ البركات والسعادة، وكل عام وأنتم بخير.

في الختام، نتوجه بخالص الشكر والامتنان لـ الإعلامي البارز مصطفى ياسين على هذا الحوار الرائع والمثير للإعجاب، على وعد بحوار آخر مع نجم جديد، مع تمنياتنا بأوقات مليئة بالسلام والبركة، ورمضان كريم مع ريهام طارق.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.