معاناة الحب من طرف واحد “علاماته وكيفية التخلص منه”؟!!

معاناة الحب من طرف واحد “علاماته وكيفية التخلص منه”؟!!

بقلم وريشة / كيرلس عادل جرجس

يعتبر الحب من طرف واحد الأقسي والأشد ألماً ضمن أنواع الحب المتعارف عليها، لأنه حب بلا أمل وألم بلا حدود ويتضمن استنزاف طاقة عاطفية ونفسية تكاد تجعل الفرد الذي يقع في هذه العلاقة يذوب مثل الشمع ويفني لأن الشعور بالسعادة في الحب هو مايضيف نكهة خاصة للحياة ويُحسن من الحالة النفسية ويجعل الإنسان متحمس لمواجهة الحياة وتحقيق طموحه لوجود حبيبته التي تقدم له داعم نفسي مهم وتعد بمثابة الموتور الذي يُحركه ويدفعه للأمام، وهذه الأمور يفتقر إليها الحب من طرف واحد لأنه يجعل الشخص تعيس وفي حالة يرثي لها ويحيطه بإطار كبير من الندم علي كل ما قدمه في تلك العلاقة من تضحيات وتنازلات ولم يلتفت لها الطرف الآخر وطارت كالهباء المنثور.

ولا يختلف الحب من طرف  واحد عند الرجل عنه عند المرأة، فالتفاصيل كلها متشابهة والنتيجة واحدة قلب موجوع وآمال متبعثرة طالما بات المحب أسيرا لمن يحب دون أن يشعر به فأنا من رأيي هو عبارة عن سجن نفسي يُعذب فيه الإنسان نفسه بواسطة اختياراته الغير صائبة.
ولكننا سنحاول أن نستعرض أهم العلامات الدالة علي الحب من طرف واحد للرجل لأنه الأكثر وقوعا في مثل تلك العلاقات وكيفية التخلص منها.

علامات الحب من طرف واحد:-

من علامات الحب من طرف واحد ما يلي:-

1-زيادة الإهتمام:-

من علامات الحب من طرف واحد المبالغة في الإهتمام لدرجة تصل إلي الجنون بمن يحب، فهو وحده من يهتم ومن لديه الرغبة في معرفة أدق التفاصيل عن حياتها وأحدث أخبارها والغيرة والعذاب من دخول شخص جديد إلي حياتها ووقوعه أسيرا لحبها

2-الألم والعذاب والندم:-

تعد سمة أساسية للحب من طرف واحد هو الشعور بالألم والعذاب والندم بسبب حبه الذي لم يكتب له الظهور وبسبب معاناته بحب من لا يشعر به ولا يكترث له ولم يشعر بحزنه وتضحياته، والألم هنا بلا نهاية ولا توجد حدود له وقد يدفعه هذا الشعور للإقدام علي فعل شئ متهور كالإنتحار أو الإكتئاب في غرفته منعزلا عن أسرته وعن المجتمع وهو بمثابة موت بطئ في حد ذاته هكذا يكون الحب من طرف واحد.

3-مراقبة الحبيب في صمت:-

بمعني أوضح أنه يراقب المرأة التي يحبها في صمت وقد يكون هو أقرب إليها من نفسها من شدة حرصه على البقاء بجانبها وإطالة النظر لها لكي يملي عينه بطلعتها البهية ويريد أن يبدأ يومه ويختمه بشكلها لكي تصبح صورتها مطبوعة في عقله إلي اليوم التالي.

4-عدم التحكم في إندفاع المشاعر:-

الحب عند الرجل يتسم بأنه واضح وضوح الشمس وفاضح لمشاعره التي تبرز من خلال تصرفاته وطريقة تعامله وتعبيراته في كلامه ولشدة ذلك الإندفاع قد يلاحظ هذا الحب كل من حوله وينكشف الأمر لمشاعره التي كان يظنها ستصبح في سرية.

5-ملاحظة التفاصيل والتغيرات في الطرف الآخر:-

من المُلاحظ علي من يقع في علاقة حب من طرف واحد تمحور شغفه في معرفة كل مايخص حبيبته من أهم تواريخ حياتها، أكلاتها المفضلة،اغنياتها التي تعشقها بالإضافة إلي المطربين التي تستمع إليهم ،ألوانها المفضلة في ملابسها، هواياتها وهو يُمثل له وسيلة للتقرب منها وجعلها تشعر أن هناك أشياء مشتركة بينهم وللأسف الشديد يكون هذا الظن في مخيلته فقط .

طرق التخلص من علاقة الحب من طرف واحد:-

يمكن تلخيصها في نقاط بسيطة علي سبيل المثال وليس الحصر

1- المجاهرة والمصارحة بحبه لها فإن لم يلقي قبولا لديها يترك هذه العلاقة بُرمتها

2- عدم الإحتفاظ بصور لها واغاني تذكره بالماضي الحزين وعدم المرور بأماكن تُعيد إليه مشاعر الماضي

3-معرفة قيمة نفسه واكتشافها لابد ان يقنع نفسه أنه كنز ثمين وان قلبه يستحق أن يقدر احد قيمته وان الله سيرسل إليه نصيبه ومن يستحقه

4- أن يحقق نجاحات في حياته وان ينهمك في عمله للوصول إلي منصب مرموق لكي يظهر لها مقدار الخسارة التي لحقتها.

5- أن لا يحزن ويظهر عبوسا علي وجهه إذا أعلنت خبر ارتباطها بل يتمني لها كل الخير ويجعلها في منزلة الصديقة والأخت.

وأخيرا لا يسعنا غير أن نقول لابد في حياتنا بالمرور بعلاقات وأشخاص غير مناسبين ومستهلكين لمشاعرنا وقلوبنا وأنانيين ويقوموا باستنزاف طاقتنا في سبيل مصالحهم الشخصية تلك هي خطة الله لإكسابنا الحكمة في اختيار الأشخاص المناسبين الذين يعطونا الحب دون مقابل وللتفريق بين ماهو خير وماهو شر لو كانت تلك العلاقات السيئة خير لكانت استمرت وتكللت بزواج ناجح لكنها شر ابعده الله عنا فلا يصح أن نحزن بل نكون علي يقين ان الله سيكافئ قلوبنا التي صبرت وتحملت فوق طاقتها بمن يصونها

قد يعجبك ايضآ