أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

معلش يا زهر

معلش يا زهر

كتبت:أميرة بركة

لما الباب يخبط تلاقى الثروة، الحظ ،السعادة لكن بيحصل فى الروايات والأفلام السينمائية أما فى الواقع الباب يخبط تلاقى البقال ،البواب، .

محصل النور بيطالبوك بفواتير كلمات الرائع زكى رستم فى أحداث فيلم “معلش يا زهر” فبرغم أن الفنان زكى رستم ليس المفضل لديا ربما لتأثرى بأدوار الشر التى جسدها وككل المصريين والمهتمين بالفن أحزن لأبطالى وأتألم مما ظلمهم لكن زكى رستم فى دوره فى فيلم “معلش يا زهر”.

جعلنى أنبهر أرفع قبعتى إحتراما لخفة الظل والأداء الذى لم أجد كلمات تصف جماله وبساطته إستوقفنى وجعلنا أنبهر وأتأمل الأداء العبقري لذلك الرجل ابن البشوات الذى وهب حياته للفن كيف أدى دور الموظف الفقير الذى تنحصر كل أحلامى وطموحاته أن يمر الشهر عليه فى سلام دون أن يطلب سلفة من العمل ليكفى بيته؟

وكيف جسد التفاصيل الصغيرة؟ لموظف بسيط الفيلم روعة بكل معنى الكلمة الديكور الأبطال ميمي شكيب،شادية،كارم محمود،سراج منير والرائعة والتى أرى من وجهة نظرى أنها أضافت كثيرا جدا للعمل خفة الدم المصرية المخرج المبدع هنرى بركات الفيلم ممتع جدا بكل تفاصيله وأعتقد المفاجأة كانت هى زكى رستم بتاريخه الكبير وطبيعة أدواره فى السابق فكان كمن يغير جلده ويبدع بطريقة مختلفة ورائعة بقلد صدر لنا الشكل الكلاسيكى للموظف العاشق لعمله لبيته ولحياته الأسرية والذى يعود فرح لبيته حامل البطيخة والجريدة وربما المرتب أعتقد أن هذا الدور كان بمثابة تحدى لزكى رستم ذلك الفنان الذى صنف رائد مدرسة التقمص والإندماج ولكنه فى هذا الدور بالتحديد كان طبيعى جدا وتلقائي ولقد أختير من وقبل مجلة “باري ماتش”الفرنسية من أهم 10ممثلين فى العالم،.

وأختيرأيضا من مجلة “لايف”الأمريكية من أعظم ممثلى الشرق بالإضافة الى موضوع الفيلم بالفيلم كان إنتاج عام1950مع ذلك كان الأبطال يشتكون من غلاء الأسعار والإيجارات وكأن الفيلم أنتج فى يومنا هذا وليس فى الخمسينيات فأحداث الفيلم حيوية وواقعية جدا .

معلش يا زهر

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.