مكان الملتقى.. بقلم/ طارق حسن.

يا مكان كان ملتقى .. لمن كنت له أعشقَ
آتيك عند الموعد .. أيأتى من عني تفرقَ
ستبقى الخطى املا .. فكن بالآمال مشفقا
لأنفاسه عطر .. إن جئت وجدته
في هواء بين جدر .. أبقت عطره
فما زال عنك .. فيه أتنفسَ
حديث الماضي منك .. إذ كنا نجلسَ
كيف أنسى منه .. نسيم كلام سرى
بين طيات شوق .. يبقيه إن رحل الهوى
فيك طيفه بقى .. أراه.. كأنه.. أتمزقَ
فأرحل عنك وأعود .. أيها المكان المغلقَ
يامكان كان ملتقى .. لمن كنت له أعشقَ

قد يعجبك ايضآ