أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

ملتقى يسطرون الثقافي يناقش  أعمال الكاتبة مقبولة نور الدين

ملتقى يسطرون الثقافي يناقش  أعمال الكاتبة مقبولة نور الدين

 

نظم منتدى القصة بملتقى يسطرون الثقافي برئاسة الكاتب عماد سالم وإدارة الأديبة إيمان حجازي السبت الموافق ١٧ فبراير ٢٠٢٤ ندوة لمناقشة مجمل أعمال الكاتبة مقبولة نور الدين المجموعات القصصية “مآثر خالدة” و ” حضرة الغائب و ” ومضة يما مضى” وعرض المسيرة الأدبية للكاتبة

وبحضور كل من

القاصة دكتور حنان اسماعيل

الفنان دكتور جمال الفيشاوي

الشاعر السيد مرسي

الشاعرة الناقدة رانيا مسعود

الشاعر جمال زكي

الشاعر عبده حسين إمام

تم الاستهلال بحديث أستاذة إيمان حجازي عن أدب القصة القصيرة ومقومات بنائها الفني واستعراض مقارنة أدوات الكتابة ما بين المدرسة الكلاسيكية التقليدية في الكتابة من رواد هذا الفن مثل الأديب محمد تيمور و الأديب يحيى حقي وبين مدرسة ما بعد الحداثة وتركيزها على التكثيف والإيجاز مع تقدير للمدرستين رغم ما بهما من اختلافات والتي تحتم على الكاتب اختيار النهج الأدبي الذي يبلور من خلاله إبداعه.

وفي تطواف عميق تعرضت الكاتبة دكتورة حنان إسماعيل لبعض قصص مجموعة مآثر خالدة مثل قصة (انتظار) وطرحها لفكرة النوستالجيا ومفهوم الحنين وبالأخص تجاه الأم

وقصة (الشيطان يعظ) وقيمة العلم وتوعية النشء مع الإشارة للتناص بعنوان القصة مع قصة بنفس العنوان للاديب نجيب محفوظ.

وقصة (الزلزال) واستنادها إلى الرمزية.

ومقدرة الكاتبة على مخاطبة الأسرة والطفلومناقشة القضايا الانسانية والحياتية اليومية

فيما أشار الشاعر جمال زكي إلى قوة السرد ومداعبة خيال القارئ.

وعن تنوع الأشكال الأدبية لإبداع الكاتبة أشار الفنان دكتور جمال الفيشاوي أن بعض القصص تميل إلى الإطار المسرحي ويمكن استثمار قلم الكاتبة في إبداع المسرح والمونولجات الإذاعية الاجتماعية.

وفي إطار أدبي عام تطرق الشاعر والكاتب عماد سالم عن آلية توصيف النص وأنه لا يمكن إطلاق الوصف على أي نص وإدراجه في إطار محدد وهو ما تجلى في نصوص الكاتبة التي تتراوح ما بين الشكل القصصي والروائي والمسرحي.

وفي ختام الندوة شدا المبدعين من الحضور بمجموعة رائعة من القصائد

من بينها قصيدة للشاعر سيد مرسي مهداة إلى الكاتبة.

الكاتبة مقبولة نور الدين من مواليد السيدة زينب بالقاهرة، وقد عملت بالتدريس 9 سنوات، وعملت بمجال التصوير والإخراج 14 سنة، ثم بمجال الصحافة والإعلام.

بالإضافة إلى إبداعها في أدب المقال حيث أنها تكتب في  العديد من الصحف مثل جريدة الأهرام الإلكترونية وجريدة الحياة نيوز وجريدة اليوم السابع.

 

 

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.