من الكسار المليجي لهشام سليم “فنانين توقعوا موتهم”

من الكسار والمليجي لهشام سليم “فنانين توقعوا موتهم”.

كتبت: نجلاء علاء الدين

 

مع تعدد حالات الموت داخل الوسط الفني والغنائي، يحزن الجميع على فقدان شباب وفنانين بذلوا حياتهم من أجل تقديم فن راقي، ولكن في وسط مشهد الحزن الذي يخيم على الجمهور يصابون في نفس الوقت بصدمة كبيرة، حيث توقع عدد من النجوم طريقة موتهم وحدثت بالفعل بالإضافة إلى توقعهم الموعد واليوم، مما يجعل العقل يتوقف عن التفكير من تلك الصدفة البحتة التي تثير الجدل في بعض الأحيان.

 

ومن خلال ذلك الأمر نترك موقعنا “أسرار المشاهير” للحديث عن أبرز النجوم الذي توقعوا تلك الأمر وحدثت بالفعل، ومن بينهم الفنان القدير هشام سليم الذي رحل عن عالمنا بالأمس عقب صراع طويل مع مرض السرطان اللعين، فقد أكدت النجمة القديرة نهال عنبر بأنه توقع يوم موته وقال إنه يوم 22 من شهر سبتمبر في تمام الساعة العاشرة.

وهذا ما شهدنا بالفعل، ولم تكن هذه الصدفة الأولى بل سبق هشام سليم عدد من النجوم الذين توقعوا يوم موتهم المحتم.

 

 الفنان محمود عبد العزيز:- 

قدم الفنان محمود عبد العزيز مسيرة حافلة بالأعمال وانتهت بمسلسل “رأس الغول”، حيث صرح أنه آخر عمل له فتوقع الجمهور أنه يريد الاعتزال وسرعان ما تم نفي تلك الشائعة، ولم يمضي سوى أيام قليلة وانتشر خبر موته فكان بالفعل آخر عمل يقدمه.

 

الفنان علي الشريف:-

استمرت سلسلة التوقعات التي حدثت بالفعل، وكان من ضمنهم الفنان علي الشريف الذي كان يستعد للمشاركة في مسرحية “علشان خاطر عيونك”، ثم جلس في منزله وهو يقرأ في كتاب عن “سيدنا الحسين” وعندنا استيقظ طلب من أبنائه وزوجته الجلوس بجواره لأنه يشعر أنه سوف يموت، ولم يمضي سوى ساعات قليلة ومات بالفعل بعد أن نطق الشهادتين، وقبلها كان يردد العبارة التالية “يا حسين مدد جايلكم يا أهل البيت خلال أنا في البرزخ”.

 

الفنان خالد صالح:-

كانت من آخر كلمات الراحل خالد صالح، هي أنه أجرى عملية القلب ولكن مازال مريض ينتظر أن يأخذه الموت، وبالفعل لم يمضي أيام حتى انتشر خبر موته.

 

الفنان علاء ولي الدين:-

في آخر حوار تلفزيوني طلب منه أن يقول دعاء، فكان نص الدعاء أن يرزقه الله التوبة ثم نطق الشهادتين، يارب المغفرة عند الموت والعفو عند الحساب،  ومن بعدها أكد شقيقة أنه اشترى مقبرة قبل موته بعدة أشهر وقال حينها “هذا بيتي الأخير”.

 

الفنان محمود المليجي:- 

كان من آخر أعماله هو مشاركته في فيلم “أيوب” مع الفنان القدير عمر الشريف، وأثناء جلوسهم في البلاتو قال: إنه يستغرب أن الإنسان لا يفعل شئ سوى أنه ينام ويقوم كل يوم ومن بعدها توفي من دون أن يقوم.

 

الفنان محمد يوسف:- 

كان من آخر أعماله هو مشاركته في فيلم “عودة الندلة” مع النجمة القديرة عبلة كامل، ومن خلال تصوير آخر مشهد قالت له عبلة كامل أنها سوف تتعاقد معه من جديد فأجاب بجملة “كفاية لحد كده”، ولم يمضي سوء ساعات قليلة حتى توفي بالفعل.

قد يعجبك ايضآ