ميسي يستبعد السعودية.. و يشكك في مستقبل باريس

ميسي يستبعد السعودية.. و يشكك في مستقبل باريس

 

يواصل ملف مستقبل الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان، إثارة الجدل داخل “حديقة الأمراء” هذا الموسم.
 
و ينتهي عقد ميسي مع سان جيرمان في الصيف المقبل، مع إمكانية التجديد لموسم آخر بشرط موافقة الطرفين.
 
و وفقا لصحيفة “ماركا” الإسبانية، لم يكن اللقاء الأول بين خورخي ميسي، والد البرغوث، و لويس كامبوس المستشار الفني لباريس، نهائيا في مسألة التجديد.
 
و أشارت: “الطرفان يواصلان الحديث، و هناك اجتماعات مقبلة بينهما على المدى القصير”.
 
و أوضحت أن خروج باريس من دوري الأبطال، جعل ميسي يدرك أن التجديد مع سان جيرمان يحتاج لضمانات، و لدراسة الوضع باستفاضة قبل اتخاذ القرار النهائي.

و ذكرت أن موافقة ميسي على التجديد، تعتمد أولا على المشروع الذي سيقدمه له مسؤولو باريس، لأن البرغوث يرى أن مستقبل الثنائي نيمار دا سيلفا و كيليان مبابي غير واضح حتى الآن.
 
و سيكون المدرب الجديد من الأمور التي تحدد القرار النهائي لميسي، لأن كريستوف جالتييه سيرحل حتى لو حصل على لقب الدوري الفرنسي، بسبب الإقصاء الأوروبي.
 
و كشفت “ماركا” أن ميسي لديه شكوك حول قوة باريس، لأنه يرى أن الفريق بحاجة إلى صفقات في المراكز التالية: (قلب دفاع – مهاجم – جناح – لاعب وسط)، لكن مصير التعاقد مع لاعبين جدد لا يبدو واضحًا.
 
و هناك عقبة أخرى تخيف ميسي من التجديد، و هي اللعب المالي النظيف، و مطالبة اليويفا لباريس بضرورة خفض ميزانيته في الموسم المقبل، لذا فإن البرغوث يشكك في الوضع الاقتصادي رغم تأكيد الإدارة له بأن الأموال متوفرة.
 
و قالت “ماركا”: “رغم العروض التي حصل عليها ميسي مؤخرا من السعودية، و زيارة والده للمملكة، لكن اللاعب لا يفكر حاليا في قبول أي عرض عربي، و يمنح الأولوية للبقاء مع باريس”.

قد يعجبك ايضآ