مينا جرجس ومعاناة الرقصة الأخيرة

مينا جرجس

مينا جرجس ومعاناة الرقصة الأخيرة

مينا جرجس ومعاناة الرقصة الأخيرة
مينا جرجس

إن الفن هو إيمان الإنسان بنفسه، هو مرآة الضمير والمجتمع،

لن تنهض أمة بدون الفن، فالفن مداواة الروح وشعور

الاطمئنان الملازم لأوجاع الحياة، الفن هو العبور من مرحلة

غير مرئية لواقع مرصود ومعلوم، أيًّا كان نوع الفن المقدم

طالما فن يهذب الروح ويرتقي بالجسد حتى يسمو ويرفع من

ثقافة الإنسان ويهب الحياة والمجتمع حضارة عظيمة، ادعموا

الشباب الصاعد الذي يمتلك داخل جعبته الكثير من الروح

التائهة التي يريد لها أن ترسي على شاطئ الأحلام المثبتة

والمحققة، فالإنسان كان فكرة في عقل الله أي أنه كان خيال

في عقله، ولكن الخيال تحول حقيقة وأتى الإنسان وكذلك الفن

كان خيال في عقل لا نعلم تاريخه بالتحديد ولكنه ولد وأثمر

حضارة عظيمة ممتدة إلى عصور ما قبل التاريخ، هنا مصر

هنا شبابها هنا ما وددنا أن نرصده ونعلنه ففي داخل كل إنسان

موهبة ما خفية ولكنها لا تخفى عنه إذا أدركها ورصدها، فمن

بل موهبة بلا إنسان ومن بلا إنسان بلا كيان أو جوهر.

مينا جرجس مغني ومرتل

سنتحدث اليوم عن شاب في مرحلته الجامعية هو “مينا

جرجس” مغني ومرتل شاب يمتلك صوت رهف حنون يتجه

للقوة بل يمتلكها، ولكنه يثني نفسه عنها كأنه يريد أن يُبعث نحو

القوة شيء فشيء كما كانت تبعث الشمس في أساطير القدماء،

فتهب الحياة حياة جديدة.

لم يتعدى عمره ال 21 عامًا بعد فهو من مواليد شبرا الخيمة

(القليوبية) في 24/9 من عام 2000 وهو يدرس بجامعة عين

شمس قسم آداب تاريخ في المرحلة الثالثة.

مينا جرجس ومعاناة الرقصة الأخيرة
مينا جرجس

حياته ونشأته الفنية

ولد مينا جرجس في جو فني داخل دفء أسرته يتعلم منهم ما

يفعلونه وما يدرسونه وما يتحدثون عنه في جلسات سمرهم،

فجميع أخوته يمتلكون حسًّا فنيًّا وأصوات فريدة وجميعهم

مرنمين ومطربين أيضًا، فقد تأثر مينا بهم وبالأخص أخيه

الكبير الذي  ألهمه الكثير في حياته وجعله متذوقًا للفن بصورة

ما، فقد كان ينبهر بهم وبما يقدمونه من فن مهذب وراقٍ وبرغم

أنه كان يمتلك الموهبة من صغره ولكنه لم يكن يبدي اهتمام بها

حتى وصوله للمرحلة الثانوية التي كانت فارق في حياته،

عندما عانى من أنه لا يستطيع أن يعبِّر عن نفسه وعن معاناته

وشعوره وألماته سوى بالغناء والترتيل، فهل الفن هو حالة

نفسية تظهر عند اصطدام الإنسان بنفسه؟

ففي غالب الأمر الفن هو معاناة نفسية تسعى لصحيحها حين

يصطدم بها الإنسان فيدركها وتدركه، يحبها فتحبه وحبذا لو

درسها فستعطيه نبوغ عظيم وموهبة نابعة عن فهم ووعي

ودراسة وبالتالي ستزيده حكمةً وارتقاءً وفنًّا.

بدايته الفنية “زمن شهيد”

لحسن الحظ أن أخيه الكبير قام بفتح ستديو خاص به مما ساعد

مينا في التعلم أكثر والتدريب والاستفادة من هذا العمل، وكان

أول شيء يقوم به ترنيمة عن الشهداء في المسيحية اسمها

“زمن الشهيد” وهي ترنيمة للمرنم روماني رؤوف الذي قام

بإعادة ترتيلها في عيد النيروز وقام بتلوتها لايف من خلال

مواقع السوشيال ميديا فلاقت إعجاب كل من سمعها حتى قرر

أن يقوم بتسجيلها وقام بطرحها منذ ثلاث سنوات في 1/10 من

عام 2018 وقد لاقت رواج كبير بين أوساط الناس مما دفعه

لأن يقدم أكثر.

توقف الفن عنده إلى حالته النفسية والمزاجية، فهو يعد ما يريد

غناؤه على حسب ما يشعر به وما يجول ويدور داخل ثغرات

نفسه الملتهبة بنيران الفن بما يتناسب مع حالته.

الرقصة الأخيرة

تعدّ الرقصة الأخيرة هي أول عمل غنائي يقوم به مقتبسًا إياه

من مطرب غير معروف يدعى “مصطفى أمين” فقد شعر مينا

بأن هذه الأغنية تلائم حالته وتتناسب مع صوته وتتواءم معه

فأحبها كثيرًا وقرر أن يسجلها من جديد.

كلمات الأغنية هي حالة جديدة ونوع مختلف في الكتابة والغناء

فتقول الأغنية: مزيكتنا على السي دي والسؤال واقف

بحيرة…تسمحيلي بالرقصة دي لو تكون الرقصة الأخيرة.

وهنا نجد في هذا البيت نوع من المناجاة والطلب لشغف ما

وحالة من الحنين التي قد يأتي بعدها الفراق، وهنا في اللغة

نرصد هذا الحالة بأنها حالة مضطربة من اللوعة والهيام.

مينا جرجس ومعاناة الرقصة الأخيرة

إنت حي أول ترنيمة لمينا جرجس

ظل مينا يترنح بين أنغامه المقتبسة من مطربين آخريين حتى

قرر بأن يقود ويصنع أول عمل خاص به ولإيمانه بقيمة

الترنيمة وروح الخدمة قرر بأن يبدأ في ترتيل ترنيمة جديدة

خاصة به وهي ترنيمة “إنت حي” وهي أول ترنيمة عمل

خاص لمينا جرجس قام بأدائها وتلحينها من كلمات روماني

جميل، وتوزيع أمير جرجس.

ترصد كلمات الترنيمة ما يأتي: إنت حي وإحنا منك بنكون

تملِّي كل همك، مهما كان كلامنا عنك إنت بعيد عن عالمنا.

دعم العائلة لمينا لم يجعله يقع تحت طائلة عقبات كبيرة أو

مأساة شديدة مما ساعده ذلك بأن يكون في حالة نفسية جيدة

تسمح له بأن يسعى أكثر نحو هدفه.

من أهدافه المستقبلية هو تحديه لنفسه قبل الناس، لأنه مؤمن

بأن تحدي النفس أكبر من تحدي الناس، وأنه على ثقة كبيرة

بأنه قادر أن يثبت نفسه ويقدم الجديد وينهض لمستوى فني

جديد من خلال ما يمتلكه صوته من مواهب وامتيازات.

دخوله كورال ثيؤطوكوس

بعد فترة من الاحباط قد انتابته انضم وقتها إلى كورال عريق

من أهم الفرق الفنية المسيحية للترانيم وهو كورال ثيؤطوكوس

التراثي الذي كان لمينا بمثابة طريق جديدة يثمر ويخدم فيها

ويقدم موهبته في الترانيم.

يعرف عن كورال ثيؤطوكوس أنه من أقدم كورالات الكنيسة

القبطية الأرثوذكسية قام بتأسيسه الشاعر والملحن الكبير

أستاذ كمال سمير في عام 1987م وأصدر خلال مشواره

الطويل حتى الآن 12 ألبوم خاص به وكان أول ألبوم له يحمل

اسم “صرخة إيمان، وقد نال الكورال لقب كورال التراث

للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

https://www.elmshaher.com/

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد