نجاة طالبة الثانوية العامة بالدقهلية من الموت بعد ظهور النتيجة .. تفاصيل

نجاة طالبة الثانوية العامة بالدقهلية من الموت بعد ظهور النتيجة .. تفاصيل

بقلم/ كيرلس عادل جرجس

تعد الثانوية العامة شبحا يطارد الطلاب وأولياء أمورهم ويسبب هاجس رهيب ويخلق هالة من الفزع والرعب والفترة التي تسبق ظهور النتيجة تعد بمثابة انتظار يوم الإعدام وأمامهما إختيارين إما الإعدام من خلال الرسوب والإخفاق والإختيار الأخر وقف التنفيذ وهو النجاح وتحقيق مجموع عالي وفي كل عام نسمع عن حوادث تعصر القلوب بسبب الحزن وندم وعدم الرضا الطلاب علي المجاميع التي حصلوا عليها ونشهد هذا العام وخصوصا بالأمس
بسبب نتيجة الثانوية العامة ..
أقدمت طالبة في الثانوية العامة بمحافظة الدقهلية، مساء أمس السبت، على إنهاء حياتها، فور حصولها على نتيجة الثانوية العامة، وتبينت أنها لم تحقق المجموع الذي يؤهلها للكلية التي تحلم بها فتناولت قرصا كيماويا ساما «حبة الغلة القاتلة» ‏وتم نقلها إلى مستشفى منية النصر المركزي فور شعورها بحالة إعياء شديد، وأكد الأطباء أن حالتها الصحية غير مستقرة


بداية الواقعة:-

تلقي اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء محمد عبدالهادي، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة منية النصر، بإخطار من مستشفى منية النصر ‏المركزي بوصول الطالبة «شروق م ص»، 19 سنة، والمقيمة بقرية ميت طاهر مصابة بحالة تسمم إثر ‏تناولها قرصا كيماويا ساما «حبة الغلة القاتلة»، بسبب نتيجة الثانوية العامة
علي الفور انتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة منية النصر إلى مكان الواقعة، وبالفحص تبين أن الطالبة المصابة فور سماعها نتيجتها في ‏الثانوية العامة تأثرت لحصولها على مجموع أقل مما تتوقعه، واختفت عن أعين أهلها لفترة بسيطة لتظهر ‏بعدها وعليها حالة إعياء شديد وأكدت لهم تناولها ‏«حبة الغلة السامة» للتخلص من حياتها


آخر تطورات حالتها الصحية من ساعات:-

وأكد مصدر طبي أن حالة الطالبة غير مستقرة، وتم دخولها غرفة العناية المركزة وجار عمل ‏الإجراءات الطبية اللازمة في مثل هذه الحالات شفاها الله وعافاها.

دور أولياء الأمور تجاه أبنائهم بعد ظهور النتيجة:-

لابد أن يكون اولياء الأمور هم الداعمين النفسي لأبنائهم لابد أن يعززوهم بمكافآت علي أية حال ويحسنوا من حالتهم النفسية حتي لو علي سبيل شرف المحاولة وعدم توجيه نقد لازع وهدام لعدم خسارة حياة أبنائهم وهو الذي يستحيل تعويضه

قد يعجبك ايضآ