نجلاء فتح الله تكتب : نون و القلم ..”الفراغ …يصنع من العامة “رجوات “

مشهد ١
أبلة حكمت ” مديرة المدرسة “موجهة كلامها لأبلة مارسيل “الوكيلة ” قائلة : هي أبلة رجوات

عندها كام حصة في جدولها ؟ ” ، وتجيبها أبلة مارسيل :” خمس حصص في الأسبوع “ ،

وترد عليها أبلة حكمت :” لا ،خليهم عشرين في الأسبوع ” وتتعجب أبلة مارسيل من القرار

قائلة :” ازاى يا أبلة نديلها العدد ده كله وهى مدرسة أولي للمادة ؟! ” ، فتجيبها أبلة حكمت

بلهجة قاطعة : ” علشان ما تبقاش قاعدة فاضية وتفضل تنقل الأخبار من حجرة للأخرى

وتشعل الأمور “.
مشهد واحد في مسلسل “ضمير أبلة حكمت ” يعطينا به الكاتب الراحل الرائع الباقي بقيمته

وأعماله “أسامة أنور عكاشة ” در ًسا آخر للحياة ينضم لكل دروس أعماله ….نعم فأعمال

عكاشة هى مجموعة دروس حياتية تحوى العديد والقيم والسلوكيات الإنسانية التى نفتقدها

الآن وبهذا المشهد إسقاط لحالة مزمنة يعانى منها مجتمعنا العربي وهى ” الفراغ ” والفراغ

دائما هو ما يصنع الأزمات وهو ليس فراغ الوقت فقط وإنما فراغ العقل وخواء الضمائر أي ًضا
.
لقد استدعت الظروف التى مرت بها بلادي الأيام الماضية هذا المشهد امامي عندما تعرضت القاهرة ومحافظات مصر

المختلفة لموجة غير مسبوقة من الأمطار الغزيرة والسيول وعلي اثرها حدث ارتباك شديد في كل مرافق المحافظات

وارتباك أشد في كيفية التعامل مع الحدث رغم تحذيرات الهيئة العامة للأرصاد الجوية ومخاطبتها الدولة والمواطنين للاستعداد

واتخاذ اللازم من الاحتياطات لكن مع الأسف لا الدولة ولا المواطنين استمعت جيدا لتلك التحذيرات ولم تأخذها علي

محمل الجد فكانت النتيجة كارثية والحمد لله ان الخسائر كانت قليلة لكنها ستظل كارثية رغم قلتها طالما فقدت فيها أرواح

لأبرياء . استدعت ذاكرتي ذلك المشهد عندما حول المصريون كعادتهم الكارثة الي دعابات فكاهية وكوميكس اغرق وسائل

التواصل الاجتماعي وكان الضحك علي الكارثة هو رد الفعل الفورى للحدث وكان الفوتو شوب سيد الموقف بالعديد من

الصور المركبة لتزيد جرعة الضحك ومعها جرعة زائدة من المرارة والاندهاش من جانبي متى وكيف صنعت كل هذه

الدعابات وانتشرت في لمح البصر بهذا الشكل وهل الفراغ مسيطر لهذا الحد لدرجة اننا ننشغل في توافه الأمور ونترك

المهم المفيد في التوعية بمخاطر تلك الظواهر وكيفية التعامل معها ونشرها هى أيضا كما ننشر التوافه ؟! نموذج أبلة

رجوات الذي يبدو في ظاهره هادئ وديع لكن في باطنه ماهو الا عصفور النار الذي يحرق الكل في ثواني بتنقله من شجرة

لأخرى في لمح البصر ، أبلة رجوات بالفراغ الذي يحتويها كنموذج انتشر كثيرا وسيطر وتوغل ويجب علينا جميعا

القضاء عليه كى لا نسمح
للفراغ أن يسيطر علي عقولنا وحياتنا بهذا الشكل الفج الخطير

ولكى يتم السيطرة والقضاء علي هذا النموذج الخطير والمقزز يجب ان ينتشر مقابله نموذج أبلة حكمت الذي ينفر

منه دائما من يروجون الفراغ وكل قيم الانحطاط البشرى بطاقاته السلبية الهادمة لأي شيء إيجابي لكل من ينشر الزيف

ويهدم الحقيقة ،لكل من يروج للخطيئة وهى مرتدية ثوب الفضيلة لتتوه الحقيقة وسط ركام من العقول التائهة التى يحتويها الفراغ .
تهنئة واجبة …

وسط العتمة تظهر دائما كويكبات مضيئة تتلآلآ تنير الكون تسمى النجوم ، ولأن الإعلام دائما أحد النجوم التى تنير الكون

ومعها العقول لابد من الاحتفاء بذكرى تأسيس نجمة من تلك النجوم أعتز بانى أحد صانعيها، وهى جريدتى ” المشاهير ” و

“اليوم الدولي ” اللتين جعلتا من الحلم حقيقة وثبتا قدميهما لتقفا راسختان وسط بقية نجوم الإعلام بقيادة رئيس مجلس ادراتهما

ورئيس تحريرهما زميلي العزيز الأستاذ ” خالد فؤاد ” كل عام وجريدتى العزيزتان بكل خير وكل عام وزملائى الأعزاء بكل خير

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد