نجيب محفوظ مابين افتتاح متحفه والعثور على كتاباته القصصية مجهولة النشر

4

كتب/ أمجد زاهر

بعد مرور هذه الاعوام على رحيل الاديب العالمى “نجيب محفوظ”،عثر فى الاوانة الاخيرة على صندوق خاص بمقتنياته وجد فيه مجموعه قصصية تحتوى على شخصيات اسطورية،قد كاتبها نجيب وهو على قيد الحياة ولكنها لم تنشر.

اما عن قصة العثور على المجموعة القصصية التى كاتبها ولا يعلم عنها احد حتى الان،فيقول الصحفى محمد شعير”انه وجد تلك القصص عندما قدمت له أم كلثوم صندوقا به أوراق نجيب محفوظ،بينما كان يعمل على كتاب عن مخطوطات الكاتب العالمى،ووصف شعوره بأنه “يقف أمام كنز”،حسب ترجمة صحيفة “الجارديان البريطانية”.

وتعتمد القصص غير المنشورة على سيناريوهات أسطورية وشخصيات تعاود الظهور مرة أخرى، حسب ما أكده الناشر البريطانى “كتب الساقى” للصحيفة نفسها.

وقال الناشر البريطانى إن المجموعة القصصية سوف يتم إصدارها في الأسواق في الخريف القادم باللغة الإنجليزية بالتعاون مع روجر ألان،على أن يتم نشرها بالعربية فى 11 ديسمبر بالتزامن مع ذكرى ميلاد محفوظ.

وأرفق محفوظ في الصندوق رسالة ورد بها “للنشر عام 1994″،وفسر “الساقى”الأمر بأن عام 1994 كأن عاما صعبا على نجيب محفوظ الذى كان وقتها تحت حماية الشرطة بعد الكثير من التهديدات بالقتل،وبالفعل تعرض للطعن في عنقه خارج منزله بالقاهرة بواسطة أحد المتطرفين.

وأضاف”نجا من الاعتداء، لكن أعصاب ساعده الأيمن ماتت،ولم يتمكن من الكتابة سوى لبضعة دقائق في اليوم،ونتيجة لذلك أصبح يملى كل قصصه”.

كما أضاف”في العقد الأخير من عمره، كل أعماله أصبحت قصص قصيرة، كأنها صدى صوت لأحلامه”.

وقال الناشر في بيان: “نحن سعداء للغاية أن نقدم لقرائنا تلك المجموعة القصصية باللغة الإنجليزية، فهذا الاكتشاف الذى لا يُقدّر بثمن خبر رائع لمحبى أحد أكثر الروائيين المحبوبين فى العالم”.

الصحفى أمجد زاهر ونجيب محفوظ
الصحفى أمجد زاهر ونجيب محفوظ

عصام-عبده-750x422

الصحفى أمجد زاهر ونجيب محفوظ
الصحفى أمجد زاهر ونجيب محفوظ

التعليقات مغلقة.