” نختبئ من عيون الناس”

تكتبها /دعاء خطاب

من أيام وانا بقدم العزاء في أهل واحباء
اصدقائي بشكل مكثف وأكثر مما اعتدنا
و الملاحظ إن في كثير منهم في اعمار
صغيره نوعا ما وأكثرهم موت فجأه
لم يسبقه مقدمات المرض
الموت قريب اوي مننا بشكل يجعلني
دائما في حيره من أمري
على أي حال سأموت
وكيف سأقابل ربي إن زارني
ملك الموت كغيري؟؟؟
وكيف لإنسان ضعيف يرجوا ستر
وعفو الرحمن في الدنيا والآخرة
أن يتجبر ويظلم ضعيف مثله!!
وكيف يبيت مطمئناً من كان للعباد
حق أو دين في عنقه!!
وكيف يرتكب أبن آدم المعاصي ويزني
وهو تحت سمائه غافلا
وعين الله لا تنام!!
وكيف لكائن هزيل كسير ضعيف
لا يملك لأمر نفسه شيئا أن يكون
بهذا الجبروت!!
نختبئ من عيون الناس واحكامهم
ونخاف على صورتنا ولا نخجل أن نعصاه
وهو يرزقنا ويأوينا ويطعمنا ويسترنا!!
مع إن الله أولى بالخشيه

” إِنَّ اللهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئاً
وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ”

” رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا
وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ”

” اللهم لا تجعلنا من الذين ضل
سعيهم ف الحياة الدنيا وهم
يحسبون انهم يحسنون صنعا ”

” رب إني ظلمت نفسي فأغفر لي”

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد