أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

نسرين أسامة أنور عكاشة تروي قصة فيلم “الباب الأخضر” الذي كتبه والدها

كتابة وتصوير_أمجد زاهر 

في زمن تتسارع فيه التغيرات وتتلاشى فيه القيم، يحاول الفن أن يوثق للحقائق وينقل للأجيال رسائل تحمل في طياتها تاريخا وحكمة.

هكذا يفعل فيلم “الباب الأخضر” الذي يعود بنا إلى فترة التسعينيات، ويعرض لنا صورة للمجتمع المصري والإنسان المصري في ظل ظروف صعبة ومؤثرة.

الفيلم من تأليف الراحل أسامة أنور عكاشة، أحد أبرز كتاب السيناريو في مصر، وإخراج رؤوف عبد العزيز، المخرج الشاب الذي يثبت موهبته في كل عمل يقدمه.

وقد شاركت في ندوة عرض الفيلم، التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما في دورته الـ71، الإعلامية نسرين أسامة أنور عكاشة، ابنة كاتب الفيلم، والتي عبرت عن سعادتها بالمشاركة في ظهور هذا العمل الفني المميز.

نسرين أسامة أنور عكاشة فى ندوة المركز الكاثوليكي 

شاركت الإعلامية نسرين أسامة أنور عكاشة في ندوة عرض فيلم «الباب الأخضر»، تأليف والدها، ضمن فعاليات مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما في نسخته الـ71.

وعبرت نسرين أسامة أنور عكاشة، عن فرحتها الغامرة بهذه المشاركة خلال الندوة المنعقدة على مسرح النيل .

أوضحت نسرين أسامة أنور عكاشة خلال ندوة فيلم «الباب الأخضر» بالمركز الكاثوليكي

أن سيناريو الفيلم كان متوفرا منذ زمن، ولكنه لم ير النور بسبب الظروف، رغم محاولات كثيرة من أشخاص مختلفين.

وقالت نسرين : «أتى إلي المخرج رؤوف عبدالعزيز وسألني عن السيناريو ليخرج الفيلم، وهو الذي انبهر بالعمل عندما قرأه، وكان يحلم بتقديم هذا الفيلم، ولم يعدل في السيناريو شيئا، والفيلم حصد إشادة النقاد والجمهور، والحمد لله».

أحداث فيلم الباب الأخضر 

فيلم الباب الأخضر فيلم اجتماعي عرض في 2022، بطولة نجوم كبار منهم إياد نصار، سهر الصايغ، محمود عبد المغني، خالد الصاوي، عابد عناني، حمزه العيلي، إسلام حافظ، وآخرون من الفنانين، والفيلم من كتابة أسامة أنور عكاشة واخراج رؤوف عبد العزيز.

ويروي الفيلم قصة تدهور المجتمع في فترة التسعينيات وفقدان الإنسان لمبادئه وأخلاقه، من خلال مصل غامض يقدر على تغير حال حياة وذكرى من يتناوله.

والجدير بالذكر؛فيلم “الباب الأخضر” هو فيلم يستحق المشاهدة والتأمل، فهو يجمع بين الجودة الفنية والرسالة الإنسانية، ويحمل في طياته دروسا وعبرا لكل من يهتم بالحياة والإنسان.

الفيلم حقق نجاحا كبيرا على المستوى النقدي والجماهيري، ونال إشادة كبيرة من قبل المشاركين في ندوة عرضه، التي شهدت حضورا من قبل الصحافة والإعلام.

قد يعجبك ايضآ