أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

نصائح هامة وكيفية التعامل مع طفل ذي الهمم

نصائح هامة وكيفية التعامل مع طفل ذي الهمم

 

.. وفاء عبد السلام

 

يُصيب الأم بشئ من الرهبة والتوتر عند بعض الأمهات بمجرد معرفتها أن طفلها من ذوي الاحتياجات الخاصة بل القدرات الفائقة

في البداية يجب على الأم أن تهدأ وتتقبل الوضع وتعلم أن هذا لا يجعل طفلها أقل من غيره بل اختاره الله ليميزه عن غيره من الأطفال

وان كل ما يحتاجه طفلك في هذا الوضع هو الاهتمام به حيث يتطلب الأمر مجهودًا كبير جدا من الأم بالإضافة إلى المعرفة الجيدة بحال طفلك والطرق الصحيحة للتعامل حتى لا يشعر أنه مختلف عن الآخرين، ويستطيع التعايش والتأقلم مع العالم الخارجي.

كما تعودنا من موقع الإخبارية العربية ان يطرح علينا بعض المواضيع الهامة واليكم بعض الخطوات البسيطة التي تساعد الأم لتعامل مع طفلك إذا كان من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

لا تستطيعين التعامل الصحيح مع طفلك جيدًا من دون تكوين معرفة عن حالته، والقراءة ستساعدكِ أيضًا في معرفة الأنشطة المناسبة لحالته، ويُمكن التواصل مع طبيبة لتتابعي تطور حالته والوسائل التي ستساعدك في ذلك.

 

من الخطوات المهمة للتعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، دخوله منذ الصغر حضانات الدمج التي تتبع النظام الدمج بين الأطفال العاديين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة؛ حيث إن جميع الدراسات الطبية والنفسية أثبتت أن هذه المدارس تساعد على تنمية المهارات المختلفة للطفل.

 

بعض الأمهات يبتعدون عن أطفالهم من ذوي الاحتياجات الخاصة وعدم التفاعل معهم أو التواصل الجيد وهو خطأ كبير في حقهم، فيجب على الأم أن تتحدث مع طفلها بلغة بسيطة يستطيع فهمها، واحتواؤه، والحرص على تواجده مع الأسرة في كل مكان، واختلاطه بأقاربه واللعب معهم؛ مما يًساعد في تنمية مهاراته الحركية والجسدية.

 

إن الأطفال ذوي الاحتياجات يحتاجون إلى اهتمام ورعاية خاصة، لكن الخوف المستمر والحماية الزائدة تقلل من شأن طفلك وأنت لا تشعرين، فرفضك لعبه مع أصدقائه، أو رسم حدود معينة له وإجباره على الالتزام بها قد يشعره أنه ضعيف وغير قادر على مواجهة الحياة بمفرده، ودورك يتمثل في جعله يثق بنفسه وقدراته ويُمكن تعزيز ثقته بنفسه بجعله يُمارس رياضة مفضلة له إذا كانت حالته تسمح.

 

 

إن مراقبة تصرفات طفلك يجب أن تكون الطريقة الأساسية للتواصل معه، ومعرفة نمط سلوكه، وبالتالي ستعرفين ما إذا ما كان يمر بتغيرات نفسية، أم أن تصرفاته طبيعية؛ لأنه قد يُواجه مشكلة في التواصل معكِ.

 

إن تعزيز مهارات الطفل الاجتماعية من أفضل الطرق للاندماج مع أصدقائه وأقاربه، كما أن الرفض الاجتماعي من أهم المشاكل التي يُواجهها الطفل

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.