نفرش لك الأرض زهورًا حتى الموت!

قائمة الطعام في اليوم الذي تنتظر فيه ضيوفًا على العشاء عادة ما تكون على ذوقهم، ومليئة بالوجبات التي يحبونها، فهذا اليوم مُخصص للضيوف وليس لأصحاب المنزل، ولكن الإمبراطور الروماني إليجابلوس لم يكن يهتم بأذواق ضيوفه كثيرًا، بل إنه كان يفرض عليهم ذوقه الفريد في الطعام.

عُرف عن اليجابلوس وجبات عشائه المليئة بالأطعمة غريبة الأطوار وغير المتعارف عليها مثل: أطباق طعام الطيور الحية، ورؤوس الببغاء، والحبوب المخلوطة بالصخور الصغيرة، وكان حضور ضيوف حفلات عشاء الإمبراطور إجباريًا، ولم يكن غرضه منها هو ضيافة هؤلاء المدعويين، بل تجويعهم، هذا بالإضافة إلى تخويفهم في نهاية حفل العشاء الذي لم يتناولوه؛ حينما يُدخل عليهم النمور والأسود لتروعيهم.

وعلى الرغم من غرابة قائمة طعام حفلات عشاء إليجابلوس، إلا أنها ليست أغرب ما أقدم عليه في تلك الدعوات، ولوحة « The Roses of Heliogabalus» أو زهور إليجابلوس جسدت واحدًا من أهم حفلات العشاء التي نظمها الإمبراطور، حينما غمر ضيوفه بكمية هائلة من الزهور سقطت من السقف فوق رؤوسهم وأوقعتهم على الأرض بين مجروح وقتيل!

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد