همسات ليلية

همسات ليلية

كتبت: مروة المصري

 

فكرت أروح أحضر مسرحية أرفه عن نفسي شوية وأنسى همومي قبل ما الكورونا تحبسنا في بيوتنا والحظر يصيب أسكدريتنا بالهدوء الحزين ، و الخوف يملى قلوبنا.

أستريحت في مقعدي وبدأت أصفي ذهني وأستعد للجرعة الكوميدية اللي أتمنيت تدخل قلبي والضحكة خارجة من شفايفي.

الحقيقة ضحكت كتير لكن جت لحظة درامية مؤثرة جدا ، في الوقت دا قررت أدي ضهري للمسرح وأبص للجمهور نظرة دكتور نفساني بنظارته العميقة اللي بتخترق نفوس مرضاه ويكشف سرائر أرواحهم المظلمة لما خيم الصمت بعد الضحك اللي كان بيرج الصالة.

كانوا متفقين في الضحك لكن في الحزن وشوشهم اختلفت مكنش في حد شبه التاني

💔كان فيهم اللي بيبكي في صمت

💔وفيهم اللي هرب إلى دخان سيجارته برا الصالة.

💔واللي شرد بنظراته بعيد بيسترجع لحظات من ماضيه.

💔واللي ابتسم نص ابتسامة سخرية فيها نضج مابعد الخذلان.

💔واللي الدموع واقفة في عينه بتقاوم ظهورها

💔واللي جمدت ملامحه وكأنه لا يبالي لكن أنفاسه المضطربة كشفت الحريق اللي في قلبه.

💔واللي بان عليه ارتباك الجاني ساعة مواجهته بالحقيقة.

💔 وفي اللي استخدم تليفونه كوسيلة إلهاء عشان المشهد مايظهرش ضعفه.

💔 وفي اللي طبطب على اللي جمبه يطمن عليه أنه مابيبكيش و يقوله ياعم دا تمثيل ويضحك

💔وفي اللي أنهار وصوت بكاه وجع قلوب ناس تانية.

للحظة حسيت أن المسرح دا حياتنا وكل واحد فينا بيتعامل مع حزنه بطريقته.

في اللي بيقدر يتحمل والتحمل نفسه درجات وفي اللي بيلهي نفسه ويتسحل في أي حاجة عشان ينسى وفي اللي وصل ليفل الوحش ومبقاش بيتأثر أخره ضحكة سخرية بيقول فيها للدنيا هاتي اللي عندك أنا وقعت كتير وبعرف اقف من تاني.

يمكن كلنا بنتمنى نوصل لليفل الوحش دا ، كلنا بنتمنى نقاوم بمنتهى القوة والصمود من غير ما قلبنا يتخدش ، لكن للأسف محدش بيوصل لليفل دا غير بعد خيبات كتير وخذلان كتير وشروخ مالية روحه وفضل يرمم فيها عمره كله 

قبل ما توصل للمرحلة دي هتنهار مرة واحدة واخيرة و أشدهم ألما على الإطلاق بعدها كل اللي هيجي هيكون هين لأنك مش هيبقى حاجة تانية في روحك عشان تتأثر.

⁦❤️⁩فياريت لما تشوف حد منهار متأثر بموقف مهما كان تافه من وجهة نظرك ماتقولهوش: (أنت مكبر الموضوع ليه ، مش مستاهل اللي أنت عامله في نفسك)…. ✋أنت كده بتستخف بألمه، لو تعرف تواسيه واسيه لو تعرف تساعده ماتترددش.

⁦❤️⁩ وياريت لو لقيت واحد بيقاوم حزنه و بيسخر من وجعه ماتقولوش:( أنت مابتحسش ، أو تتهمه أنه بارد)….✋ أنت ماتعرفش قلبه من جوا عامل أزاي ، أنت مش حاسس بالبركان الثاير في راسه في ليله وحيد . هو وشجونه وشيطان أفكاره المؤذية لروحه .

ماتحكمش ع الناس في وقت حزنهم.

كل منا بداخله نقطة مظلمة جارحاه.

وكل منا محتاج دكتور نفساني في حياته واللي كتير بيقوم بدوره صديق مقرب أو حبيب بيعرف أزاي يصلح قلوبنا ونتجاوز معاه تشوهات روحنا.

كونوا أنتم الصديق دا وستشفى جروحك بشفائك لجروح أحدهم⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩.

مروة المصري

قد يعجبك ايضآ