“والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا”

” وإن ضاقت فعند الله المتسع”

كتبتها/ دعاء خطاب

ما معنى أنك تحسن الظن بالله؟
إن حسن الظن بالله في أبسط
معانيه هو…
” توقُّع الجميل منه سبحانه وتعالى”
حتى عندما يخبرك كل شئ حولك
بعكس ذلك!!
إنها عبادة من أجمل العبادات التي
يغفل عنها الكثيرون
رغم إنها اقصر وايسر الطرق
للحصول على ماتتمناه نفسك
هى المخرج لكل ازمه
وهي الإجابة لكل سؤال
هى الراحه من كل هم
وهي الملاذ الآمن عندما تُعجِزُك الحيل
“إن حسن الظن بالله تعالى
من حسن العبادة”
يقول الله تعالى:
” أنا عند ظن عبدي بي
إنْ ظن بي خيراً فله،
وإن ظن شراً فله”
وحينما تترك بالفعل كل شئ بين
يدي الله عن يقين بحكمته وحسن تدبيره
تأتي إرادةُ الله فتتيسّر معسراتك
وتتمهّد الطرق وتُفتح مغاليقها وتُهيئ
أسبابها وتتجمّل لتأتيك كاملة تامة
مصحوبة بجميل عطاء ربّك.. فلا
يغرنك تشتّتها الآن ولا تحزن لأستحالتها
فوالله لو كان بينك وبينها كما بين السماء
والأرض يأتِ بها الله إنّ الله
على كل شيء قدير.

” لست أعلم كيف سترتبها يا الله
ولكني اعلم علم اليقين إنك سبحانك
سوف تدبر مخرج طيب وتراضيني كعادتك”

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد