وزارة الثقافة تكرم أبطال حرب أكتوبر 73 في ذكرى إنتصارت العاشر من رمضان

د. أحمد عبد الصبور

نظمت وزارة الثقافة إحتفالية ثقافية في ذكرى إنتصارات العاشر من رمضان ، لتكريم 10 من أبطال العبور و6 مبدعين مصريين ، بحضور الدكتور “ هشام عزمي ” الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة ، والمخرج ” خالد جلال ” رئيس قطاع الإنتاج الثقافي .

أقام الإحتفالية قطاع الإنتاج الثقافي على المسرح الخارجي لمركز الهناجر للفنون بدار الأوبر المصرية ، وتم تكريم 10 من أبطال العبور ( أبطال حرب أكتوبر 73 ) هم : لواء أ.ح طيار بهي الدين منيب السيد ، لواء محمود أحمد النجدي وتسلَّمها عنه اللواء محمد محمود عمر ، لواء أ.ح صلاح الدين علي حامد ، لواء أ.ح صلاح الدين محمد عز الدين ، اللواء محمد محمود بيومي ، لواء عبد القادر محمود شاهین ، لواء أ.ح أحمد حمدي شفيق الطوبجي ، لواء أ.ح حمزة عبد الحميد فرج زهران ، لواء أ.ح علي حسن إمام محمد ، لواء أ.ح محمد مدني صادق .

إلى جانب 6 شخصيات فنية قدمت إبداعات وطنية هم : إسم الموسيقار الراحل كمال الطويل ؛ وتسلّمها نجله زياد ، إسم الشاعر الراحل فؤاد حداد ؛ وتسلَّمها نجله أمين ، إسم الموسيقار الكبير عمار الشريعي وتسلّمتها أرملته ميرفت القفاص ، الفنانة نادية الجندي ، المطرب محمد الحلو ، أمير الغناء العربي هاني شاكر .

تضمنت الإحتفالية إفتتاح معرض بقاعة آدم حنين لوثائق تاريخية نادرة تتناول إنتصارات العاشر من رمضان أعدّته دار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتورة نيفين محمد ، إلى جانب حفل فني أحيته المطربة مي فاروق ، بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو أحمد عامر ، وتغنّت بمختاراتٍ من أهم الأعمال الوطنية الحماسية التي تفاعل معها الحضور .

 

وقد تخلفت الدكتورة “ إيناس عبد الدايم ” وزيرة الثقافة عن الحضور لظروف طارئة ، وأرسلت برسالة لهذة المناسبة جاء فيها :

إن ذكرى العاشر من رمضان كل عام تستدعي إلى الأذهان أفراح النصر العظيم الذي أعاد قيم العزة والكرامة إلى الأمة العربية .

وأضافت أنه في هذا اليوم نجح جيش مصر الباسل في كتابة سطور من نور فى سجلات البطولات التاريخية وباتت معجزته في سيناء نموذجاً ملهماً لشباب الوطن وحافزاً لإستكمال التنمية وتحقيق المزيد من الإنجازات في شتى المجالات .

مشيرة أن هذه الذكرى تعد أيقونية وأبرزت وحدة صف الشعب المصري وأكدت قيمة الإلتفاف حول هدف واحد بإرادة صلبة وعزيمة لا تلين .

وتابعت أنه في ذكرى معجزة العبور يظهر دور الثقافة والفنون في إستنهاض الهمم لإستكمال الإنجاز وتحقيق التنمية من خلال بناء الإنسان وتطوير الوعي والسمو بالوجدان .

وأكدت “ إيناس عبد الدايم ” أنه بالمعرفة والإدراك ينجح أبناء الوطن في الدفاع عن مكتسباته ، وبالإبداع تغرس مشاعر الولاء في نفوس أفراد المجتمع ، وأختتمت كلمتها بـ “ عاشت مصر حرة أبيّة وكل عام ومصر بخير ، وكل عام وشعبها عظيم ومنتصر ” .

 

وقال المخرج “ خالد جلال ” رئيس قطاع الإنتاج الثقافي : في إنتصار العاشر من رمضان كان جنودنا صائمين ومتسلحين بالإيمان ، وكانت مصر كما عهدناها على مرّ التاريخ تُحيطها عناية الله وحفظُه ، وبإستحضار هذه اللحظات التاريخية تبرز قيمة التضحية والفداء وإنكار الذات لكي نحقق عبوراً تلو الآخر ونجاحاً يصطفّ خلف نجاح .

وتابع أن الصحوة التي تشهدها مصر حاليّاً تُشعرنا بأننا شركاء في الإصلاح العام وتضرب مثالاً للعالم بأَسره ، بأن المصريين قادرون على تخطّي المِحن والصعاب وتحويلها إلى إنجازات تاريخية تستحق أن تكون مثاراً للفخر والتباهي .

وتوجه بالتحية لكل مصري شارك في هذه الحرب العظيمة وكل جندي يسهر الآن على أمننا وأماننا وكل من يسهم بجهد في التنمية الحالية ، كما قدم الشكر لكل مبدع شارك في أعمال فنية وطنية تعمق من مفاهيم البذل والعطاء .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد