ولنا لقاء .. بقلم .. سهر سمير فريد

خاطره ل سهر فريد

ولنا لقاء ..

بقلم .. سهر سمير فريد

في نهاية الرحلة لم تعد هناك كلمات أكثر تقال
أحيانًا حتي الكلمات تصبح عاجزة
فكل شئ تحدثنا وأخبرنا بعضنا عنه
والآن حان الرحيل وجاء أوانه
كل شئ يتلاشي ببطء حين انظر خلفي
يذهب ويمر كهبة ريح تتغلل شعركِ
ليتني استطيع البقاء للحظة علي الأكثر
لكننا نعرف أن تلك الرحلة قد انتهت
أيامنا ولحظاتنا ستظل باقية هنا
وحين تغمرنا مشاعر الاشتياق
ما علينا سوي أن نغمض أعيننا
وسنجتمع خلال لحظة سويًا
لأننا لن نصبح أبدًا ذكريات
كنت أخشي دومًا حقيقة الرحيل
لأني مازلت في مكاني بانتظاركِ
لنحتضن الحب بيننا مرة أخري
ليسري الدفء في دمي
مثلما احتضنكِ أول مرة
ليتني استطيع البقاء أكثر من لحظة
لكني أعلم أنك معي للأبد
ولن اسمح لكِ أبدًا بالرحيل من قلبي
فقط لنغمض أعيننا سويًا
لتمضي لحظات الفراق ولو كانت سنوات
إلي أن نجتمع سويًا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد