وليد صلاح عبد اللطيف يثبت بالأرقام لجماهير الزمالك فقدان مدرسة الفن والهندسة تحت قيادة باتشيكو

علق وليد صلاح عبد اللطيف نجم الزمالك السابق، علي فقدان نسبة الإستحواذ لنادي الزمالك خلال المباريات الماضية مع المدرب البرتغالي باتشيكو، وأكد أن المدرب يعتمد علي التأمين الدفاعي وهذا فكر خاص له، ولكن هذا الأمر لا يمكن أن يحدث داخل نادي الزمالك.

 

وتحدث نجم الزمالك السابق من خلال برنامجة “الكوتش” والذي يذاع علي شاشة الحدث اليوم، أنه ليس ضد الفكر الدفاعي للمدرب ولكن نادي الزمالك تم تسميتة بمدرسة الفن والهندسة نظرا للإمتاع الكروي الذي يقدمة لاعبي القلعة البيضاء أثناء المباريات، وأن نسبة الإستحواذ في مباراة المصري السابقة كانت للفريق البورسعيدي بنسبة 57% مقابل 43% لنادي الزمالك.

 

وأضاف” هناك بعض المحللين يقول أن الزمالك لديه دكة بدلاء قوية، وعلي نفس السياق يتم ذكر أن لاعبي الزمالك تتعرض لإجهاد خلال المباريات بسبب طريقة اللعب، وهذا دليل واضح وصريح علي عدم إمتلاك نادي الزمالك دكة بدلاء قوية، مقارنة بدكة بدلاء الأهلي والذي لم تكن هناك شكاوي بسبب ضغط المباريات بسبب العدد الوفير في قائمة الفريق من اللاعبين الجيدين سواء علي ارض الملعب أو دكة البدلاء أو المستبعدين من قائمة المباريات”.

 

وأكمل” أعرف جيدا أن جمهور الزمالك غير سعيد بهذا الكلام، ولكن الحديث عن الحقيقة هي الأساس من أجل معالجة الأخطاء، وهذا الفارق بين من يبحث عن مصلحة الفريق دون النظر للهجوم الجماهيري، وبين من يتحدث عبر وسائل الإعلام من أجل نيل رضا الجماهير وعدم قول الحقيقة”.

 

وأختتم” تغييرات باتشيكو دائما تكون بسبب الإصابة أو بداعي تضييع الوقت، وسبب تغيير عبد الله جمعة في مباراة المصري كان بداعي الإجهاد وباقي التغييرات بداعي تضييع الوقت، وأن أسامة فيصل لاعب مبشر للغاية وسيكون له دور كبير مع الفريق خلال الفترة القادمة، ويجب علي إدارة الزمالك التعاقد مع لاعب الإنتاج الحربي باسم مرسي والذي إستعاد جزء كبير من مستواه خلال الفترة الأخيرة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.