يا مَن أنهكَ القلبَ وأعجزه… بقلم / كامل بدرخان

شعر / كامل بدرخان

كامل بدرخان

يا مَن أنهكَ القلبَ وأعجزه

شعر / كامل بدرخان

يا مَن أنهكَ القلبَ وأعجزه
ولم يرِق بالقولِ ….. وأغلظَه
ألا تدري بأن لديكَ ….. مُعجزة ؟!
وحياة هذا الشيب الذي شَيَّبنا ….. وأعجزَ
وخِبرة السنين وما فيها مِن أعمالٍ ….. وأنجزَ
خُذ مِن كلامي كلامًا لا أُطيل فيه ….. وأُوجزه
يا من ضربْتَ شِغافَ القلبِ بقلبي ….. وأَوكزه
ونفخ في نيران الحبِ يا حبي ….. وأيقظه
إني أراك على قارعةِ القلوبِ ….. تَمركزا
فلم أعد أدري أأنت يا حبيبي أعجزتني أم أني ….. المُعجزة ؟!
بعيدا عن التشتت والأرق
ما أعذب كلامك وما أرق
كأنك تكتب الشِعر بعَرَق
أو بدمٍ مأخوذٍ مِن عِرْق
لا بأحبارٍ حُمر ولا زُرق
فالحبرُ في حالتك نَفَق
وحياتُنا طريقٌ ونفق
فيا حبيب العمر أفِق
واركض يا حبيبي واستبِق
فقد فاز باللذاتِ كل ….. مَن سبَق
إنَّ قلبي الذي هواك
وحروفي التي تهواك
يفخر بها ….. كل الورق
دَرِّب النفسَ بالأخلاقِ (وإسقيها)
فالأمم بلا أخلاق ….. عاليها واطيها
يا شاربَ الخمرِ أنت وساقِيها
كلاكما شاقيها
تدخل الطاهرة الجنة وطاب ساعيها
عملها الصالح في الجنة يبقيها
وتدخل العاهرةُ النارَ بساقَيها
باقيةً وخالدةً فيها
فوزِّع التمرةَ الحلالَ بشِقَّيها
ولا تدخل بقدمك التيها
ولتحفظ المرأةُ لسانًا بشدقَيها
فهذه العِفَّةُ أولها….. وتاليها
بكى الحبيبُ فابتلَّت مُقلتي
بماءٍ منهمرٍ مَلأ قُلَّتي
وبكيت وما بكى الحبيب
في جحودٍ وفي مشهد غريب
أرجوك يا حب إقبل ….. استقالتي
وعلى استعدادٍ للرجوعِ في الإستقالة
مهما جَحَد الحبيبُ ….. وقالَ
لا أدرى فرغم كل جحودهِ
أعشقه بكلِ عيوبهِ
فقد أخذ مني مشاعري والفؤادَ ….. أقالَ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد