أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

10طرق بسيطة لمواجهة البرودة القارسة منها ملابس ثقيلة وشرب السوائل

10طرق بسيطة لمواجهة البرودة القارسة منها ملابس ثقيلة وشرب السوائل

 

انتصار محمد حسين

 

توجه وزارة الصحة عددًا من النصائح لحماية المواطنين من المضاعفات الصحية لحالة الطقس غير المستقر

 

وجهت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عددًا من النصائح، للمساهمة في حماية

المواطنين من المضاعفات الصحية، الناتجة عن التقلبات الجوية وحالة الطقس غير المستقر التي تشهدها بعض محافظات الجمهورية.

 

وأشار الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان موضحاً ، أن التعرض للطقس البارد،

خارج المنزل أو داخله، يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الإصابات التي تحدث نتيجة عدم قدرة الجسم ككل، أو أجزاء منه،

 

يساعد على التكيف مع انخفاض حرارة الأجواء وموجات البرودة، مشيرا إلى أن انخفاض درجة حرارة الجسم في أجواء الشتاء الباردة

قد يؤدي إلى أضرار صحية متعددة، لذلك لابد من تدفئة الجسم والوقاية من تداعيات

برودة الأجواء من خلال ارتداء ملابس ثقيلة مناسبة لظروف الأجواء الباردة أو الممطرة.

 

ووجه عبد الغفار، عددًا من النصائح للوقاية من تعرّض الجسم للبرودة وتداعياتها، مؤكدًا ضرورة تحديِد وقت الخروج في الطقس البارد،

أو الممطر أو العاصف، والانتباه للتنبؤات بالطقس، والحرص على ارتداء طبقات متعددة من الملابس، واختيار

 

ملابس داخلية تمتص الرطوبة من الجلد.

 

وأكد ضرورة أن تكون الملابس الخارجية واقية من الماء، مع التغيير المستمر للملابس المبللة، كالمعاطف والقفازات والجوارب، في أسرع وقت

 

وكذلك الحرص على ارتداء غطاء للرأس يغطي الأذنين بالكامل

، ويفضل أن يكون مصنوع من الصوف الثقيل أو الأقمشة الدافئة الأخرى، لمنع تسرب حرارة الجسم

من الرأس والوجه والرقبة، ولمنع إصابة جلد الرأس بإصابات الصقيع.

 

ولفت عبد الغفار إلى أهمية استخدام القفازات والجوارب المُبطّنة

والتي تمتص الرطوبة وتشكل عازلًا،

مع ارتداء أحذية تُقاوم تسريب الماء في أوقات تساقط الأمطار،

منوها إلى ضرورة مراقبة ظهور علامات التثليج في الجلد، وخاصة في جلد أصابع اليدين والقدمين والأذنين والأنف والخدين

 

والذقن، ويتم التوجه إلى مكان دافئ إذا لاحظ الشخص أيا من تلك العلامات.

 

وقال متحدث الوزارة “يجب

الحرص على تناول وجبات طعام صحية وشرب الماء والسوائل

حتى قبل الخروج في الطقس البارد، لأن ذلك يساعدك على استمرار  شعورك بالدفء، بالإضافة إلى أهمية تحريك اليدين أو القدمين،

مما يساعد على تدفُق الدم إلى الأطراف والجلد واستمرار الشعور بالدفء”.

 

وفيما يخص الأطفال، شدد عبد الغفار، على ضرورة حمايتهم من التعرض لموجات البرد،

 

والاهتمام بتغذيتهم الجيدة وتدفئتهم عبر ارتداء ملابس سميكة مصنوعة من مواد توفر الدفء،

وتغطية الطفل بالبطانيات أو اللحاف بشكل جيد خلال فترة النوم، مضيفة أنه في حالة اصطحاب الأطفال

خارج المنزل في فصل الشتاء يجب على الأباء إلباس الرضع والأطفال الصغار ملابس ثقيلة مناسبة،

وضرورة الحرص على تغطية رأس وعنق الطفل وتدفئتهما.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.