نجاح باهر وحضور كبير للقافلة الثقافية بغزالة الزقازيق

كتب : إبراهيم العسيلي
تحت رعاية محافظ الشرقية الأستاذ الدكتور ممدوح غراب ، والأستاذ أشرف أبو جليل رئيس اقليم شرق الدلتا الثقافي ، والاستاذ أحمد سامي خاطر مدير فرع ثقافة الشرقية ، انطلقت فعاليات الليلة الثقافية الثانية بقرية غزالة الخيس مركز الزقازيق ، والتي ستشهد  ثمانية ليالي ثقافية أخرى ، وذلك ضمن خطة وزارة الثقافة التي وضعتها الوزيرة الدكتورة  إيناس عبدالدايم والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والتي تشمل القرى الأكثر احتياجا ثقافيا لنشر الوعي والثقافة في كل أرجاء مصر .

نبيل مصيلحي شاعرا ومقدما للحفل 

قال الشاعر ” نبيل مصيلحي ” أحد المشاركين في الليلة الثقافية بغزالة الزقازيق الفكرة تظل قيد السكون حتى يحين وقت التفيذ الحقيقي على أرض الواقع ، وعندما ترى النور يستفاد بها المجتمع ، وفكرة أن تنتقل الثقافة بمحاضريها وأدبائها وفنانيها ومكتباتها ،  وما يلزم الأطفال من أوراق وألوان  فيما يسمى بالقافلة ، وهذا يعد من إنجازات الثقافة لنشر العلوم والآداب والفنون في المواقع الأكثر اجتياجا ، وكذا تكشف العديد من المواهب في مجالات الفنون الرسم والغناء والإنشاد الديني .
 أضاف ” مصيلحي ” أن الفكرة يرعاها الشاعر أشرف أبو جليل رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي ،  مع مدراء عموم فروع الثقافة في محافظات الإقليم ، ويتابعها عن كثب ويدعمها باهتمامه ، حيث انتقلت قافلة اليوم من فرع ثقافة الشرقية تتكون من  الكتكتورة دولت جبر مدير الإدارة الثقافية ، نزيهة حسن  رئيس قسم ثقافة القرية ، تريزة فريد مسئول ورشة الطفل ، محمد طرية مسئول مكتبة الطفل ، فاطمة حسن مسئول ثقافي بإلإدارة الثقافية .
أشار ” مصيلحي ” أن القافلة كانت على موعد مع الشعراء أحمد السلاموني ، نبيل مصيلحي ، محمود رمضان ،  واصطحبهم إبراهيم العسيلي رائد من روَّاد التثقيف في غزالة ، إلى قرية  ( غزالة ) ، وكان في استقبال القافلة الكاتب الصحفي أحمد عسلة نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية .

فقرات متنوعة ومختلفة شملت القافلة

 أضاف ” مصيلحي ” بدأت فعالية النشاط بقراءة القرآن الكريم ، من أحمد محمد رفعت ، وتحدث كل من محمد رفعت مدير مدرسة غزالة الإعدادية عن العنف ضد المرأة ، حيث ركز على أن المرأة هي الأساس في هذا لأنها هي المربية الأولي للأطفال ، ثم تناول الحديث المحامي علاء السويسي ، وأضاف أن هناك الكثير من الأسباب أدت إلى معاملة المرأة بعنف ، منها التربية والبعد عن الدين ، وقدم هذه الفقرة  إبراهيم العسيلي الرائد الثقافي في قرية غزالة.ثم أدار الشاعر نبيل مصيلحي المحاضرة والأمسية الشعرية ، حيث قدم الشاعر أحمد السلاموني ، ليتحدث عن دراما العنف ، فتكلم عن المرأة  الأم والأخت والإبنة والعمة والخالة ، وأن المرأة خلقها الله من ضلع آدم ، وهي شريكته في الحياة ، وقد كرمها الإسلام وحفظ لها حقها وعرفها مسئولياتها وواجباتها،ثم ألقى قصيدة الرائعة ( أماه ) .أبكى الكثير من الحضور ، وألقى قصيدة أخري من شعر التصوف .ثم قدم الشاعر محمود رمضان ، والذي ألقي قصيدتين هزتا مشاعر الحضور عن الأم والأب ، بإلقاء في منتهى الروعة والإحساس العالي .كما قدم الشاعر نبيل مصيلحي العديد من أبناء ( غزالة ) الموهوبين .. الطفل المبتهل الرائع عطية عبد السلام ، وفي الإلقاء كانت ندي أحمد عيون ، وفي الابتهال كانت الطفلة منار محسن حسن ، وفي الإلقاء كانت الطفلة شاهنده محمد ، وبدر حسونة من ذوي الاحتياجات الخاصة .كما ألقى الشاعر المهندس محمد إبراهيم خاطر قصيدة زجلية ، وألقى الشاعر محمد على بعض إبداعه من العامية المصرية .
اختتم الشاعر نبيل مصيلحي اللقاء بالشكر والتحية إلى الشاعر أشرف أبو جليل رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي ، والأديب أحمد سامي خاطر مدير عام الثقافة بالشرقين ، والدكتورة دولت جبر ، ونزيه حسن ومحمد طرية وتريزة فريد وفاطمة حسن ، ولكل من ساهم في الإعداد والتجهيز  لاستقبال القافلة ، الكاتب الصحفي أحمد عسله ، والرائد الثقافي إبراهيم العسيلي ، وكل الحضور لهذه الفعالية من رموز وقيادات وأهالي قرية غزالة الخيس.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد