بالصور / “جريمة فى جزيرة الماعز” عرض مسرحى برؤية سينمائية لـ”محمد الطايع”

إيناس عيسوى ترصد تفاصيل العرض المسرحي الجديد " جريمة فى جزيرة الماعز" برؤية مختلفة

 

بالصور / “جريمة فى جزيرة الماعز” عرض مسرحى برؤية سينمائية لـ”محمد الطايع”

بالصور / "جريمة فى جزيرة الماعز"
بالصور / “جريمة فى جزيرة الماعز”

 

كتبت / إيناس عيسوى

عاش جمهور مركز الجيزة الثقافى على مدار ثلاثة أيام الأحد والاثنين والثلاثاء 16 و17 و18 أغسطس الجارى حالة مسرحية مختلفة مع العرض المسرحى “جريمة فى جزيرة الماعز” تأليف أوجوبتى ودراماتورج محمد عبد المولى واستعراضات أيه عادل وديكور وملابس د. محمد سعد، والعرض من إعداد موسيقى وإضاءة وإخراج محمد الطايع.

جريمة جزيرة الماعز
جريمة جزيرة الماعز

العرض يدور حول ثلاث نساء (الزوجة والعمة والأبنة) يعيشون فى جزيرة اسمها “جزيرة الماعز” وهى فى مكان صحراوى، ويعيشون بلا رجل، والزوجة زوجها توفى فى السجن، وكان للزوج صديق كان معه فى السجن، وتدور الأحداث ويخرج صديق الزوج المتوفى من السجن ويذهب للثلاث نساء بغرض السيطرة عليهن، ونظرًا لعزلتهن عن الحياة وبلا “رجل”، فبدأ هذا الصديق الدخول لكُلٍ منهن بطريقة مختلفة للتقرب منهُن لكى يملكهن ويملك المنزل ورقعة الأرض التى يعيشون عليها.

مسرحية جريمة جزيرة الماعز
مسرحية جريمة جزيرة الماعز


نص “جريمة فى جزيرة الماعز” لأوجبتى، قد قُدّم من قبل على شاشة السينما فى رائعة على بدرخان “الراعى والنساء”، ودون التحيز للمسرح مع أنه أبو الفنون، إلا أن “الطايع” استطاع أن يجعلنا نعيش حالة مسرحية حيه بتقنيات سينمائية مسرحية وبنهاية مختلفة تمامًا، كان احترافيًّا عندما تعاون مع مصمم الديكور والملابس د. محمد سعد، والذى أبدع على خشبة المسرح، وجعلك بأدوات الرؤية المسرحية (الديكور والملابس) ترى نفسك داخل جزيرة حقيقية وملابس مناسبة جدًا للحالة المسرحية لثلاث نساء جائعات من الوحدة، ورجلٌ أشبه بالذئب مترقب متى سيلتهم فرائسه.

جريمة جزيرة الماعز
جريمة جزيرة الماعز


موسيقى العرض اختارها محمد الطايع بعنايه شديده، وأيضًا الإضاءة التى صممها تجعلك تعيش الحالة المسرحية بشكل حقيقى، تجعل كُل حواسك تُشبع وتعيش سحر المسرح وتتذوقه.

اختيارًا موفقًا


وأخيرًا اختيار مخرج العرض للمثلين كان اختيارًا موفقًا، فبدايةً من أحمد أبو عميرة والذى لعب دور “أنجلو” صديق الزوج وشريهان قطب والتى لعبت دور “بيا” العمة، مرورًا بتقى عادل والتى لعبت دور “سلفيا” الأبنة، وأخيرًا ريهام عبد الرازق والتى لعبت دور”أجاتا” الزوجة، جميعهم اتفقوا على التميز والاحترافية والإبداع فى التمثيل، فهم يمثلون من منطقة السهل الممتنع،

جريمة جزيرة الماعز
جريمة جزيرة الماعز

إبداعم جميعًا وإبداع جيع عناصر العرض، وتميز مخرج العرض محمد الطايع فى إدقانه وتميزه فى اختياراته، يجعلك ترى حالة فنية فريدة من نوعها بعد جائحة الكورونا، والتى كانت لها فائدة أن بسببها توقف العرض بعد عرضه قبل الجائحة بأيامٍ قلائل، ليعود لنا من جديد فى ثلاث ليالى عرض ممزين على مسرح مركز الجيزة الثقافى، والعرض من إنتاج الهيئة العامة لقصور الثقافة- الإدارة المركزية للشئون الفنية- الإدارة العامة للمسرح- إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد