تداعيات الصور الدرامية … بقلم / محمد عبد الحميد عوض

- ما الشِعرُ؟؟ ... وما أهميتهُ بالنسبةِ لشعوبِ الأرض ؟؟ ولماذا نكتُبُ الشِّعرَ؟؟... وماالدَّاعى لوجودِهِ ؟... وهل يُؤَثِّرْ الشِّعْرُ فى المُتَلَقِّينَ له ؟؟ ويُحَرِّكُ سَوَاكِنَ نُفُوسَهُم ..أَمْ ...لا ...؟ - أسئلةٌ عَديدَةٌ تطرحُ…

 الدكتورة نيرمين فاروق حسن تكتب: ممارستك للرياضة تحميك من السمنة

دراسة حديثة أجريت علي (21) شخصاً مارسوا الرياضة قبل تناول وجبة دسمة غنية بالدهون بنحو (12) ساعة ولاحظ الباحثون أن كمية الدهون قد انخفضت في دمائهم إلي النصف وأن نسبة الدهون قد واصلت انخفاضها إلي بنحو (40 %) عند قيامهم بالتمارين الرياضية قبل…

القداس الاسود … بقلم / حمزه عثمان

- هذا غير معقول يا دي مونتسبان ....اصبحتي تطلبين العديد من الاجازات = لقد اخبرت جلالتك من قبل .... يكون عندي معاد مرة كل كم من اسبوع و يكون حوالي ساعتين فقط في الليل ....و انا لا اتركك سوي و كل شئ مرتب و مجهز - ان كنت مثل زوجي كنتي سوف…

أنتِ الحياة … للشاعر /حازم حمزة

تاللهِ إنَّكِ في الوريدِ وفي دمي بل أنتِ من سكن الفؤادَ وأعظمي يامن رأيت الفرح حين رأيتها وبها عرفت سعادتي وتبسُّمي من قبل قربك كان قلبي تائها والحزن ثاوٍ بل وحينا ملهمي بك قد غدت هذي الحياة جميلة فلأنت أُنْسي في الشتاء المظلمِ

الدكتور مصطفى اللداوى يكتب ….تطعيمُ الأسرى الفلسطينيين مناقبيةٌ إسرائيليةٌ أم مخاوفٌ صحيةٌ

شهدت الأروقة السياسية والأمنية والقضائية الإسرائيلية في الأيام القليلة الماضية، جدلاً كبيراً ونقاشاً واسعاً بين العديد من المسؤولين الإسرائيليين الكبار، حول مسألة تطعيم الأسرى الفلسطينيين باللقاح المضاد لكورونا، وذلك عشية وصول أكثر من أربعة…

مللتك حبًا …. للشاعر سمير جابر

فمُنذُ إلتقينا وأنتِ حياتي .... جَعلتِ حياتِيَ شَهدا رِضابا وكُنتُ حبيبا لِجُرحٍ طبيبا ..... إذا اشتدَّ حَرٌ أكونُ السِحابا محوتُ دموعا وأمَّلتُ يأسا ... وأحييتُ قلبا من الحُزنِ شابا وَعُدتُ وحيدا وَصِرنا بعيدا.... وكلُّ الأماني تراءَتْ…

جدار بيننا .. بقلم .. سهر سمير فريد

- لا تكن تعسًا وحزينًا هكذا = وماذا تبقي لي من السعادة - أرجوك لا تحبس نفسك خلف جدرن اليأس = وماذا تعلمين حبيبتي عن ماضيَّ وناره - إن الجنة لها أبواب خلف جهنم = الماضي ملئ بالذكريات المؤلمة - ولكنك تتناسي لحظاته السعيدة

أحببتك بقلم/جمال القاضي

 أحببتك بقلم/جمال القاضي كم أحببتك في ليل يزورني فيه طيفك كل مساء ويعانق أفكاري ويرافق خيالي كم أحببتك نسمات الربيع أستنشق فيها عبير مرورك شذا تتعطر به أنفاسي وتبقى بين حنايا صدري كم أحببتك طوفانا يجتاح مشاعر قلبي…

وأخيرا جحا طلع معه معلقة بقلم/قطيري الشراعي

*وأخيرا جحا طلع معه معلقة* بقلم /قطيري الشراعي سأخرج راكبا فوق الحمار أزور الحي من دار لدار عسى الكوفيد يخجل إن رآني ويركض لاجئا نحو الفرار يقول الناس مهلا يا جحانا فلا تك أحمقا فالحظر ساري فقلت تباعدوا لا خير فيكم…