تصفح التصنيف

نثريات وخواطر

عرس فؤادي بقلم /عمر ناجي

عرس فؤادي بقلم / عمر ناجي أقمت في عينيك عرس فؤادي وأنجبت قصائدي بنين وبنات وأزهرت كل الحروف بيدي ومن نيران الجوى احترقت الأهات تكسر الجليد على خصر قصيدتي وغرقت فيك حتى الممات وكبحت جموح حروفي فصارت وهج الكلمات ولست قديس بمحرب العشق وليس لي أمام ضغيانك ثبات أيا امرأةكل مافيها ملكي وقربي منها أخر المستحيلات دعيني أنزف جنوني على أوراقي وأطوي بانتصارك كل الخيبات كم ظننت أنا كم ظننت وخاب ظني أني تربعت على عرش النساء السابقات أني بلغت زروة الحب والعشق ألاف المرات حتى وجدتك بين حقول الياسمين زهراء…

وداعًا حبي الغريب … خاطره ل سهر فريد

وداعًا حبي الغريب بقلم .. سهر سمير فريد حبي الغريب .. عشقي الوحيد أعلم أن كل الطرق بيننا مسدودة كما أنكِ لم تحبيني يومًا أبدًا أعلم أن عشقي لكِ هو درب من المستحيل المجنون ولكن كيف لي أن احتمل البُعد ونحن قريبان هكذا تفصل بيننا خطوة واحدة القدر والزمن والحياة حائلون بيننا كل يوم أفكر بكِ ليل نهار تحرقني نار أشواقي ولا يطفئ لهيبها غير رؤياكِ فيكِ وحدكِ أفكر وفي عيناكِ أنتِ المرأة الوحيدة الساكنة قلبي ومن بعدكِ حرمت قلبي علي كل النساء لم تكوني فقط قلبي وحبي بل أنتِ جنتي وناري، أنتِ حياتي ومماتي رضيت عقوبة القدر…

قلبٌ مُعلّقٌ على المِشجَب بقلم/ريحانة رفيق

قلبٌ مُعلّقٌ على المِشجَب بقلم/ ريحانة رفيق يا كُلّ لونٍ بهيجٍ وانعكاسهُ فيّ، أخبرني كيف حالُك؟ أَما زال قلبي مُعلّقًا على مشجبٍ تجمعُ عليهِ قلوب الأحبَّة فتختارُ أنت منها ما يُناسِبُ طقسكَ؟ ألَم يحِنْ شِتاؤك بعد؟ فلطالما احتلَّ قلبي مكان المِدفأة لديك في صقيعِه أم أنّ الصّيف طويلٌ هذا العام ما لم يستدعِ حاجتكَ إليه؟ تسألُ عن حالي؟ لا أظّنك تفعل ولكنّني تلك الثرثارةُ التي لا تستطيع السُّكوتَ في حضرةِ عينيْك، فدعني أُخبِرُك عن حالي .. ولكنِّي أرى عينيك شاردتان لا تتأمّلانني كسابِقِ عهدي بِهما إن بدوْتُ لك أو…

عِندمَا نلتقِي

عِندمَا نلتقِي.. بقلم/ وئام أحمد رُبَمَا لَمْ نَلتَقِي يَومًا ولكِنَنَا إلتَقَيْنَا كَثِيرًا فِي الكَلمَاتِ والتَفَاصِيلِ الصَغِيرَةِ المُشْتَركَةِ بَيْنَنَا، رُبَمَا إلتَقَيْنَا بالمَكَانِ ولكِنْ لَمْ تَلتَقِي أذْهَانُنَا عَبْرَ المَجَالِسِ التِي يَمْلؤُهَا الصَخَب، ولكِنَنَا إلتَقَيْنَا ألفَ مَرَةٍ فِي أُغْنِيةٍ سَمِعْنَاهَا مَعًا، أَوْ إقْتِرَاحٍ لوَصْفَةِ طَعَامٍ جَدِيدَة، رُبَمَا إلتَقَيْنَا بِأخْذِ آرَاءِ بعْضَنَا فِي أَمَرٍ مَا، رُبَمَا إلتَقَيْنَا بذِكَرَىٰ تَأتِي فِي الأَذْهَانِ تُذَكِرُنَا بحِلْمٍ حَلِمْنَاهُ…

ألم الرحيل..

ألم الرحيل...بقلم/ وئام أحمد  نُحب البقاء مع الحبِيب ونُحب الجلوس والاستماع لعقلهِ وحديثهِ ونُحب النظر إليه دومًا..ولكن عندما نجد أن ذلك الحُب مِن طرفٍ واحد فيجب علينا الرحيل دُون تفكير...على موقع جريدة أسرار المشاهير سأكتب ما يجُول بخاطري.  وذات يوم ستنتقل مِن حاضري لتعش حياة خالدة داخل الذكريات.. اتظنني قد تخليت! والله لم ولن يحدث فأنا وإن كنت قد تخليت فقد تخليت عني..أجل تخليت عن أحلامي وسمحت لك بإمتلاك عقلي وسلمت لك قلبي بكل حب وإن كنت سأُخرجك من حاضري فلن أسمح لك بأن تتلاشى في ذكرياتي. حدثني.. لما لا تتخلى…