تصفح التصنيف

نثريات وخواطر

 الدكتورة نيرمين فاروق حسن تكتب : يونية ونيرمونيات حزينة

قلبي حزين .. ووالله لا يمزق قلبي إلا ظلم الآخرين لي .. وصراع القلب بين .. موت ضمائرهم وحقوقي .. وبين .. الدعاء لهم بالهداية والخير ! نسامحهم خوفاً من القدر .. من أن يأتى يوم جديد ولا نلتقى .. نخاف عليهم رغم ظلمهم لنا .. وأى وخزه تصيبهم .. تطعن قلوبنا وتدميها .. طيبون نحن وطيبتنا تشقينا ..

إلى الصامدين في المسجد الأقصى…..بقلم / زيد الطهراوي

على مقربة من الحلم يوجد قلب يتوجع تحت غيوم لم تسل قطراتها الغزيرة بعد و في الأحلام الأخرى تنزل القطرات سخية ذلك أن حلمك هو الأرقى و الأحلام الراقية يتأخر عنها القطر ثم إذا جاءها نفض عنها الألم و الحزن و الدعاء يأتي إلى المستضعفين ثباتاً و رحمة و أملاً في زمن الغرق بالماديات فاليأس مستحيل في الأرض التي بارك الله حولها

كُن بخير…. بقلم.. أسماء تركى

إيمانًا منّا بأهمية دور الأدب وفنونه في دعم مسيرة الشعوب وبأهمية الكلمة في دعم وإبراز التقدم ولأن طارف المجد لا يستولد إلا من تليد فان اعتناق الفنون الأدبية ونشرها هي رسالة مقدسة تلتزم بها مؤسستنا لنقدم للقارئ العزيز بين يدية ما فتشنا عنه من كلمات ترقي لذوق قارئنا العزيز لتعمل على إثراء روحة وإشباع رغبته […]

إرهاصاتى… بقلم..رشا كمال

ما بكِ يا صديقتى؟.لمَ تهولين الأمر، أهذه هى المرة الأولى التى تختلفان فيها وتفترقان؟  لا، ليست هى المرة الأولى التى نفترق فيها، لكنها المرة الأولى التى لن نعود.

ضل خافقى …. بقلم / رشا كمال

ضل خافقى حين سار بدربك. خسر حين راهن على اخلاصك. خارت قواه وهو يجاهد لارضاءك. غرق فى حزنه حين كان القشة الوحيدة التى انتشلتك من أحزانك. نسى طعم الفرح حين كان يتفنن ليذيقك طعم الأمان الذى كنت تفتقده قبل لقياه.

انت دنياى …. بقلم / رشا كمال

لا ضير إن غضبت منى، قسوت علىّ، هجرتنى..مذ متى وأنا أُعوّل كثيرًا على قربك وحضورك؟!..فلطالما ابتعدت وأهملت، ولطالما انتظرت وسامحت وصبرت. لا جديد اذًا..اعتدت كل حماقاتك واستمرأت أنت سذاجتى.

خاطرة سهر فريد / قرار خاطىء

لو أني ذهبت لمكان بعيد ذاك اليوم لكانت تغيرت حياتي الآن بالكامل لما كنت عشت كل تلك المآسي ولما كنت عانيت كل تلك المرارة كنت ابتسم دومًا بقدر إمكاني كنت اجعلها دائمًا ابتسامة مشرقة لي وللعالم من حولي ولكن ذلك لم يجديني نفعًا فقد تحطم كل شئ بمجرد غروب الشمس أعلم كان هناك تحذير لي من تلك المخاطر كان معلقًا علي أول طريق الهلاك

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد