الرئيسية » مولد وحمص وحلاوة وانا وانت والمجتمع والناس .. بقلم / غادة العليمى

مولد وحمص وحلاوة وانا وانت والمجتمع والناس .. بقلم / غادة العليمى

by محمد زيدان

مولد وحمص وحلاوة وانا وانت والمجتمع والناس
بقلم / غادة العليمى

فى كل عام يهل علينا مولد سيد الانام المصطفى خير البريه
فنأبى ان يمر ميلاده مرور الكرام من دون احتفال
وفى هذا التوقيت من كل عام تتناثر سرادقات بيع الحلوى والحمص هنا وهناك
بأشكال والوان من الحلوى
نحى مولد الهادى بأن نتناول حلوى ابتدعناها احتفال بميلاده الكريم
يوم ميلاده الحلو على البشرية يحتاج لاحياءه اهدار اطنان من السكر وصناعه الحلوى تعبير عن حلاوة ذكراه …
فى هذا التوقيت من كل عام نتناول الحلوى ونتبادل التهانى
وانا بدورى اقدم التهانى … لى ولكن وللمجتمع والناس

كل عام وامة الاسلام دائمة الاحتفال بذكرى سيد الانام..
كل عام ونحن محتفلون غير مقصرين
معبرين عن كل مظاهر الحب والعرفان لرسول الانام .. موقنين ان الرسول سيباهى بنا الامم يوم القيامة لاننا نتناسل ونزيد المسلمين عدد فى الاسم المهيب .. من دون فعل يذكر
كل عام ونحن راضون عن اهزل حال لنا مبتدعون كل ماهو بعيد عن روح وسماحة ديننا متكبرون على كل عقيدة دوننا
كل عام ونحن غارقون فى حبات الحمصية سابحون فى بحور الملبن بعيون الجمال شرهون فى شراء الحلوى التى تنتسب بهتانا لمولد رسول جاء ليعلمنا الزهد وتنظيم الطعام
كل عام وقدسنا تحت الاحتلال بل وينتقص من تخومه الكريمة امتار وراء امتار عام وراء عام


كل عام وشبابنا يزداد تشبها بشباب العجم والارمان او يتطرف فى تمرد على سماحة الاسلام
وجماعات دموية تقتل تحت لواء الدين بأسم كلام سيد الرحمة نبى المرسلين
كل عام ونحن اسوأ واضعف واسخف نفرط فى تركه الدين التى تركها لنا الصادق الامين لكن لا نفرط بالاحتفال بذكراه.. على نحو الاحتفال الذى نرضاه
ولو استمر الحال مثل الحال لطلعت علينا الشمس ونحن نتقافز كالقرود على شجر الدنيا وحولنا نسلنا نسخة اسوأ منا فقد اضعنا امامهم القدوة والاسوة وجعلنا من ذكرى الحبيب مولد للحلاوة لا نخرج منه بأى شئ سوى قرص الحمص
اعتذر عن التشبيه فالواقع صار اسوأ صعب وصفه بكلام
وارى ان الذكرى ان لم تحل علينا بتذكرة
فلا خير فيها ولا جدوى من الاحتفال بالحلوى فى اوقات مره لا يغير من مرار مزاقها الف علبه مولد ومائة قرص حمص

Related Posts

Leave a Comment